بفلم -حسن المستكاوي

* هناك عشرة من رماة الرمح فى العالم يحلمون بشرف الفوز بميدالية أوليمبية فى ريو دى جانيرو، ومن هؤلاء البطل المصرى إيهاب عبدالرحمن، الذى جاء تصنيفه خامسا فى عام 2015 على مستوى أفضل الرماة فى العالم.. وألمس فى الفترة الأخيرة تأثره بالضغوط النفسية، من خلال تعليقاته وتصريحاته بشأن أجهزة تدريبة، وهو معه حق، إلا أن الضغط يستحق أن نخشاه، خاصة أن الحديث عن فوزه بميدالية يبدو كأنه يقين.. بينما فى هذا المستوى الدولى الرفيع يظل اليقين محل شك لأن الإنجاز يتوقف على الحالة النفسية والبدنية وأفضل الرميات وتوقيتها، فهل هى الأولى أم الثانية أم الثالثة مثلا؟..
** عبدالرحمن يدخل هذا العام وفقا للأرقام التى تحققت فى منافسة خماسية مع الألمانى توماس روهلر الذى سجل افضل رقم عالمى فى 2016 خلال منافسات أوسلو وكان 89.30 متر. ومواطنه روهلر يوهانيس فيتر (87.11 متر) والترينيدادى كيشورن والكوت بطل اوليمبياد لندن (86.35 متر). والكينى جوليوس ييجو بطل العالم سابعا (80.90 متر).. ولاحظ أن جوليوس هو بطل العالم ولكنه احتل المركز السابع.. وهذا يوضح المعنى من الحالة الفنية والنفسية للرامى فى لحظات المنافسة
** فاز إيهاب عبدالرحمن بأول ميدالية عالمية فى ألعاب القوى فى تاريخ الرياضة المصرية فى بطولة العالم بالصين العام الماضى وحقق رقما قدره 88.99 متر، بينما أفضل أرقامه قدره 89.21 متر وهو رقم يدخله فى منافسة شرسة وقوية على ميدالية أوليمبية فى ريو دى جانيرو.. علما بأن خلفه فى التصنيف رماة من فنلندا والتشيك..
** الأرقام من أهم معايير تحليل المستويات فى اللعبات التى يحكمها الرقم، وعلى الرغم من أن السباح أحمد أكرم فاز بالمركز الرابع فى بطولة العالم فى سباق 1500 مترحرة، وأنه يطور أرقامه بقفزات حقيقية، فإن بطل العالم لم يشارك فى السباق فى قازان، أما فارق الثوانى الست عن صاحب الذهبية فهى تساوى تقريبا مسافة 18 مترا وهى مسافة كبيرة للغاية فى سباقات السباحة القصيرة.. وكان تصنيف أكرم هو التاسع فى هذا السباق خلال العام الماضى.. والتصنيف يحكمه ويحدده أفضل الأرقام.. وتشارك فريدة عثمان فى سباقى 100 متر فراشة و50 متر حرة، ولكنها متفوقة فى سباق 50 متر فراشة، وهو ليس سباقا أوليمبيا لسوء الحظ.. ولكن دخول أى سباح أو سباحة مصرية فى النهائى (أ) سيكون أمرا يستحق الاحتفاء والاحتفال بالإنجاز، فهو لم يتحقق منذ دخل السباح القديم طه الجمل نهائى 100 متر حرة فى أوليمبياد لندن 1948
** ماذا عن فرص أبطال مصر الآخرين ؟
لعل البطل المصرى عزمى محيلبة من الواعدين لتحقيق ميدالية فى الإسكيت وفقا لأرقامه التى حققها فى بطولة العالم 2015. وكذلك الرامية شيماء حشاد والرباعة سارة أحمد. وكل من الرباع محمد إيهاب صاحب برونزية بطولة العالم فى الولايات المتحدة ومحمد حسان وطارق يحيى والأخير هو الفائز ببرونزية لندن بعد استبعاد الروسى أباتى أوخادوف.. أما فى اللعبات النزالية مثل الملاكمة، والمصارعة والتايكوندو والجودو، والسلاح فالأمر يرتبط بالمستويات وبالقرعة فى المواجهات..
** فى جميع الأحوال أوضح أن المستوى الأوليمبى هو أعلى مستويات المنافسة الرياضية، حيث يسعى كل بطل إلى نيل شرف الفوز بميدالية أوليمبية، وهو شرف يلوح فى الأفق كل أربع سنوات، فى أكبر حركة سلام عرفتها البشرية على مدى تاريخها.. وهنا سنقف عند سؤال العصر وكل عصر فى الرياضة المصرية.. ما هو التمثيل المشرف ؟!