النمسا-أ ش أ

لقي مليونير نمساوي “43 عاما” حتفه إثر سقوطه من شرفة منزله الفاخر في مدينة “موناكو” على شاطئ الريفييرا الفرنسية.
وتحقق السلطات في حادث وفاة المليونير العصامي “ألويس جابريل”, المولود في النمسا, والذي كون ثروته كمستشار مالي حيث كان يكتسب ما يصل إلى 300 ألف يورو شهريا من عمله مع شركة “أو في بي” القابضة للاستشارات المالية عبر أوروبا.
وقد استبعد أحد العاملين معه إقدامه على الانتحار, من منطلق حياته المترفة التي كان يعيشها حيث اشترى فيلا بجوار بحيرة “فورتر سى” بإقليم “كارينثيا” وهي أشهر بحيرات النمسا, كما كان يقتني عددا كبيرا من السيارات الرياضية الفارهة في مرآب منزله.

وذكر موقع “ذا لوكال” الإخباري الأوروبي أنه لا تزال ملابسات وفاته الدرامية غامضة, فيما قال أحد مساعديه إن “جابريل” أبلغه بأنه ينوي شراء يخت.