القاهرة - أ ش أ

قال الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الثلاثاء ان قطاع التشييد والبناء حقق نموا بلغ 4.9 % خلال الربع الأول من العام المالي 2014/ 2015 مقارنة بحركته قبل عام مشيرا الى ان القطاع سيشهد طفرة خلال الفترة المقبلة نتيجة الإعلان عن عدد من المشروعات القومية بالدولة.

وأضاف العربي خلال كلمته أمام الملتقى الأول لـ”بناة مصر” أن الحكومة حريصة على مساندة شركات المقاولات للمساهمة في استكمال المشروعات المتوقفة وتنفيذ المشروعات الجديدة من خلال سداد نحو 2.5 مليار جنيه خلال العام المالي الماضي مستحقات متأخرة للشركات.

واشار إلى أن الحكومة شكلت لجنة لدراسة مستحقات المقاولين خلال هذا العام وأنه سيتم سداد دفعة للشركات خلال هذا العام قد تتجاوز 2.5 مليار جنيه في حالة إثبات حجم المديونية المستحقة على الحكومة.

وتوقع وزير التخطيط أن يرتفع معدل النمو الاقتصادى خلال العام المالي الجاري 2014 / 2015 من 3.5 % إلى 3.8 % نتيجة لارتفاع معدلات نمو الصناعات التحويلية وعمليات حفر
قناة السويس التى تساهم فى زيادة النمو المسجل لدى قطاعى التشييد والبناء.

وأشار العربي إلى أن المؤشرات الأولية لمعدلات النمو خلال الربع الأول من العام الجارى أظهرت تحقيق معدلات نمو بنسبة 6.8 % وهى أعلى معدلات مسجلة منذ عام 2007 مرجعا     السبب إلى مقارنة النسبة بمعدلات نفس الفترة من العام المالى السابق والتى كانت بالسالب لأغلب القطاعات وسجلت فيها الدولة نموا بنسبة 1% نتيجة الأحداث السياسية والاقتصادية التى مرت بها الدولة.

واستطرد قائلا “الزيادة في معدلات النمو خلال الربع الأول من العام المالي الجارى ترجع إلى ارتفاع نمو نشاط الصناعة التحويلية باستثناء تكرير البترول لتحقق 26.5 % عن نفس
الربع من العام المالى السابق وتركزت هذه الزيادة في العديد من الأنشطة الصناعية (مثل الدخان والتبغ والصناعات اللافلزية والصناعات الإلكترونية والمركبات وأنشطة الطباعة ومنتجات الأجهزة الطبية)”.

واشار إلى حدوث طفرة فى معدلات نمو قطاع التشييد والبناء يعود الى عمليات حفر قناة السويس الجديدة ومشروعات الإسكان الاجتماعي والبرنامج القومى للطرق لافتا إلى أن الربع الأول شهد زيادة من إيرادات قناة السويس بنسبة 9.1 % مقابل سالب 4 % خلال نفس الفترة من العام المالى السابق.

وقال العربي أن معدلات البطالة تراجعت خلال الربع الأول من عام 2015/14 إلى 13.1% مقابل 13.3 % خلال الربع الأخير من العام المالى 2014/13 مشيرا إلى أن الدولة أمامها تحدي كبير للتغلب على مشكلة البطالة وأن فرص العملة المحققة تعتبر “مؤقتة” نتيجة ارتفاع أعمال قطاعى التشييد والبناء والمقاولات.

وانطلقت الثلاثاء فاعليات ملتقي “بناة مصر” والذي تستمر علي مدار يومي 25 و 26 نوفمبر بإفتتاح المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء وحضور وزراء التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى والتموين والشباب والرياضة والقوى العاملة والهجرة والإسكان وعدد من سفراء الدول العربية وصانعى القرار بقطاع المقاولات.