اخبارمصر- عصمت سعد

أكد الخبير الاقتصادي خالد الشافعي أن الخطوات التى لجأ إليها البنك المركزي المصري من خلال تخفيض قيمة الجنيه مقابل الدولار ليستقر عند 8.85 قرش خطوة جيدة جدا فى اطار سعى البنك المركزي للتصدي لارتفاع الدولار وتهدف إلى تخفيض الضغط على سحب الدولار من البنوك.

وأضاف الخبير الاقتصادي فى تصريحات صحفية أن الخطوات القادمة لابد أن تكون بهدف تعزيز الاستثمارات الأجنبية كخطوة لجذب العملة الصعبة لافتا إلى أن الفترة الحالية حرجة فى عمر الاقتصاد وطرح عطاء استثنائي للبنك المركزي المصري بقيمة مليار ونصف المليار من الدولار لتغطية حاجات الاستيراد تزامنا مع الإجراءات السابقة فإن ذلك يؤكد أن القطاع المصرفي بدأت اتخاذ الطريق الصواب نحو استقرار العملة المحلية.

يشار إلى أن البنك المركزى أعلن عن قيامه بطرح عطاء استثنائى بمبلغ مليار ونصف دولار أمريكى غدا الأربعاء 16 مارس 2016 لتغطية مديونيات العملاء بالعملات الأجنبية القائمة الناتجة عن عمليات استيرادية.