أخبار مصر

القاهرة -أ ش أ

أعلن المحاسب عطية سالم رئيس بنك التنمية والإئتمان الزراعي ان تعديلات قانون بنك التنمية والإئتمان الجديد تستهدف النهوض بالبنك ودمج البنوك الـ3 في بنك واحد.

وأوضح سالم – في تصريحات لقناة “مصر الزراعية” اليوم – أن قانون بنك التنمية والإئتمان الزراعي الجديد يتضمن 9 مواد فقط بدلا من 17 مادة في القانون القديم, مشيرا أن أبرز ملامح التعديلات بالقانون الجديد تركز علي أن هوية البنك زراعية, وأن عملاء البنك هم الفلاحون, وأن دوره هو توفير كل أنواع الخدمات لهذا الفلاح.

ولفت إلي أن المادة الأولي من القانون تنص علي أن بنك التنمية هو بنك قطاع عام ويتخذ شكل شركة مساهمة مصرية مملوك رأس مالها بالكامل للدولة ويكون له الشخصية الإعتبارية المستقلة.

وقال “إن القانون الجديد يتضمن دمج ال`3 بنوك التابعة للبنك, وهي بنك الوجه القبلي وبنك الوجه البحري, واللذين يعملان وفقا للقانون 159 كشركات مساهمة, والبنك الرئيسي
الذي يعمل وفقا للقانون 117 كهيئة إقتصادية, لافتا إلي أن القانون الجديد يتضمن معالجة هذا العوار القانوني ودمج هذه البنوك في بنك واحد, حيث تنص المادة الجديدة في القانون علي أن يندمج في البنك الرئيسي بنك التنمية والإئتمان بالوجه البحري والبنك بالوجه القبلي وتئول إليه جميع حقوقها ويتحمل جميع الإلتزامات”.

وأضاف أن التعديلات تنص على أن مجلس الإدارة هو السلطة المهيمنة علي كافة قرارات البنك, فيما تنص مادة أخري علي أن يهدف البنك لتوفير التمويل اللازم لمختلف أنواع التنمية الزراعية والريفية في إطار السياسة العامة للدولة ويساهم في توفير التمويل اللازم لتوفير مستلزمات الإنتاج ويمارس جميع أنواع العمليات وما يتصل بنشاطه أي تحقيق توفير التمويل اللازم والتسهيلات الإئتمانية للمزارعين والجمعيات التعاونية الزراعية في إطار القواعد والضوابط الصادرة, وإنشاء الشركات بمختلف أنواعها التي من شأنها المساهمة في التنمية الزراعية وخدمة الإقتصاد, وتعظيم ثقافة الإدخار في توفير التمويل لمشروعات التنمية الزراعية والريفية.