باريس - أ ش أ

أكد الدكتور الفرنسي فريدريك سالدمان في كتابه الجديد “الحياة والزمن” الصادر عن دار نشر “فلاماريون” الفرنسية أن الذي يستمتع بلحظات الحب يطول عمره بنحو عشرة سنوات.

وأوضح سالدمان أن ذلك يرجع إلى زيادة إفراز هرموني “الدوبامين” و”الأدرينالين” المسئولين عن الاحتفاظ بحيوية الشباب، فضلا عن هرمون التستوستيرون الذي يقوى العضلات والعظام، وهرمون الأستروجين المسئول عن إنتاج الكولاجين.

وأضاف أن الحب يعمل على خفض فرص المعاناة من أمراض القلب عن طريق زيادة مستوى بروتين “الجلوبرلين”، الذي يلعب دورا أساسيا في دفاع الجسم ضد الالتهابات، حيث يرى الطبيب ضرورة ممارسة العلاقة الحميمية ثلاث مرات أسبوعيا أو مرة في الأسبوع على الأقل للاستفادة من هذه الخواص.