أخبار مصر - وكالات

ممارسة الرياضة أمر ضروري لصحة العضلات والقلب، وكذلك الدماغ تحتاج إلى أنشطة معينة لتبقى يقظة شابة مع التقدم في العمر. إليك أهم التقنيات التي تحافظ على صحة الدماغ بحسب كتاب “الدماغ الصحية” للدكتورة دارا شوارتز الأخصائية النفسية في مستشفى شارب ميسا فيستا في سان دييغو:

تعلم الجديد. تشبه هذه الفكرة التدريب في صالة ألعاب للمرة الأولى، قد يكون هناك صعوبات، لكن عليك تجاوز عملية التفكير الميكانيكي، تعلم قيادة السيارات، أو احفظ كلمات أغنية أو قصيدة جديدة، أو تعلم لعب الشطرنج.

إعادة تدريب الجسم. تعلم طريقة جديدة لأداء بعض المهام الروتينية، مثلاً استخدم السلالم في الصعود بدلاً من المصعد، أو حاول المشي على حافة الرصيف بدلاً من منتصفه، أو استخدم يدك اليسرى في أداء بعض المهام بحيث يحدث تنشيط للخلايا العصبية.

إلقاء الكلمات. تعتقد الدكتورة شوارتز أن من أهم التقنيات التي تنشط الدماغ ما يخص النشاط اللفظي، خاصة أن الطلاقة اللفظية تتراجع مع التقدم في العمر. لذلك تنصح بالتدرب على الخطابة، وإلقاء الكلمات في المناسبات العامة، أو التحدث بصوت عالٍ أمام بعض الأشخاص.

استخدام حاستين معاً. تعدد النشاط يوقظ الدماغ ويطوّرها، مثلاً استمع للموسيقى أثناء القيادة أو تنظيف البيت، أو استمع إلى كتاب صوتي أثناء الطهي، أو احمل زجاجة زيت عطري قوي مثل النعناع أثناء التنزه في الحديقة وشم الزيت كل فترة.

العاطفة. رصدت دراسات عديدة أن الدماغ البشري تتفاعل أكثر عند التواصل العاطفي مع الآخرين، كأن تشد على قبضة يد أحد، أو تربت على كتف آخر، أو تتعرّف على شخص جديد. عندها تفرج الدماغ عن مادة تسمّى الأوكسيتوسين وهي هرمون هام لصحة الدماغ.

التركيز. هذا التدريب مفيد للغاية، يمكنك قضاء دقيقة واحدة في اليوم في حالة تركيز على شعور واحد من نوعية: ماذا تسمع حوالك؟ أو كيف يشعر جسمك؟ أو بالتركيز على حاسة اللمس مثلاً، مثل هذه التدريبات تساعد على تصفية الذهن وإعادة الوضوح إليه.

العلاج إذا لزم الأمر. إذا كنت تعاني من القلق أو الاكتئاب التمس العلاج، لأن مثل هذه الظروف الصحية تتسبب في إبطاء الدماغ بشكل عام.