واشنطن -أ ش أ

ذكرت شبكة (بلومبرج) الإخبارية الأمريكية, اليوم الأربعاء, أن وكالات إنفاذ القانون الأمريكية والإسرائيلية ألقت القبض على أربعة أشخاص في إسرائيل وولاية فلوريدا الأمريكية لهم صلة بعملية قرصنة إلكترونية تعرض لها بنك (جي بي مورجان تشيس اند كو) ومؤسسات مالية أخري.

وأشارت بلومبرج نقلا عن مصادر مسئولة إلي أن شخصا خامسا لا يزال طليقا.

كان بنك (جي بي مورجان) قد أعلن في أكتوبر الماضي أن أسماء وعناوين وأرقام هواتف وعناوين بريد إلكترونية تخص حوالي 83 مليون عميل قد تسربت في عملية قرصنة, تعد من
أكبر عمليات خرق البيانات في التاريخ.

وفي لائحة الاتهام, التي صدرت أمس الثلاثاء, وجهت إلى شخصين تهمة تزوير أوراق مالية في مخطط لرفع قيمة أسهم متدنية.

ولفتت بلومبرج نقلا عن هيئة المحلفين الكبري إلي أنه تم التلاعب بخمسة أسهم على الأقل في عامي 2011 و2012.

في الوقت نفسه, ألقت وحدة الجرائم الإلكترونية الإسرائيلية أمس القبض على شخصين يشتبه فيهما, وكليهما من سكان إسرائيل.. وجاءت هذه الاعتقالات عقب إجراء تحقيق مشترك
مع سلطات إنفاذ القانون الأمريكية, مع العثور على أدلة على مخطط لتزوير أوراق مالية داخل النظام المالي الأمريكي.

وأوضحت بلومبرج أن هذه الاعتقالات أعقبت تحقيقا استمر شهورا لتأكيد صلة المشتبه بهم ب` “واحدة من أكبر عمليات القرصنة على المصارف الأمريكية في التاريخ”.

من جانبه, نفى المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد علمه بأي تفاصيل عن عملية احتيال تتعلق بينك (جي بي مورجان), لكنه أكد اعتقال ثلاثة أشخاص.. قائلا إن “ثلاثة مواطنين إسرائيليين اعتقلوا يوم الخميس الماضي وهم قيد الحبس الاحتياطي, قبل مثولهم أمام محكمة في ريشون لتسيون قرب تل أبيب”