أخبار مصر - محمد الخطيب

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، أن القضية الفلسطينية ستظل تتمتع بمكانتها المتميزة في صدارة السياسة الخارجية المصرية.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي، اليوم السبت، مع سامح شكري، وزير الخارجية، حيث تم استعراض تطورات ومستجدات الأوضاع الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، ولاسيما فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

وأضاف السيسى أن مصر تقوم بالتنسيق مع مختلف الأطراف الدولية لدفع جهود السلام بما يضمن إقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يوينو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، من أجل تحقيق آمال وطموحات الشعب الفلسطيني في السلام والأمن والاستقرار.

وشدد الرئيس على أهمية أن تتسم أية عملية قادمة بالجدية والالتزام للتوصل إلى تسوية إقليمية شاملة ودائمة، وبما يتوافق مع حل الدولتين ومبادرة السلام العربية.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن وزير الخارجية استعرض نتائج أعمال اللجنة الوزارية العربية المعنية بمتابعة الملف الفلسطيني؛ والتي تضم في عضويتها وزراء خارجية كل من مصر والأردن والمغرب بالإضافة إلى أمين عام جامعة الدول العربية.

وأضاف أن اللجنة ستعقد اجتماعا، اليوم، بحضور وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس للاستماع إلى المقترحات الفرنسية بشأن تحريك جهود السلام من أجل تسوية القضية الفلسطينية.