أخبار مصر

أجرت الحوار/ سماء المنياوي

يزور مصر في تلك الايام إينياس شوما مساعد المدير العام والمدير الإقليمي لمنظمة العمل الدولية لدول إفريقيا؛ في زيارة تعد الأولي له عقب توليه منصبه الجديد في مارس 2014. وتأتي هذه الزيارة وسط الكثير من الأحداث؛ حيث تم رفع إسم مصر من القائمة القصيرة (المعروفة إعلاميا بـ “القائمة السوداء”) وقامت الحكومة بإعداد مشروع قانون جديد للعمل وافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة بالاضافة إلى الخلافات المشتعلة بين إتحاد عمال مصر والنقابات المستقلة ووزارة القوى العاملة.

كانت هذه النقاط محور لقاء محررة موقع أخبار مصر مع إينياس شوما عصر اليوم الإثنين في مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة حيث جرى الحوار التالي:

## ما سبب زيارتكم إلى مصر؟

** ابتسم اينياس شوما وقال: هذه تعد الزيارة الرسمية الأولي لمصر كمدير إقليمي لمنظمة العمل الدولية لدول إفريقيا والهدف الأول منها هو حضور مؤتمر منظمة العمل العربي الذي أرى إنه يعتبر منتدى هاما جدا للوصول إلى توصيات وقرارات تدعم التنمية في المنطقة العربية سواءا في إفريقيا أو الشرق الأوسط.

أود التأكيد على أهمية منظمة العمل العربية كشريك فاعل ورئيسي لتحقيق الأهداف المشتركة وأجندة العمل اللائق في المنطقة العربية.

واستطرد بحماس: إن موضوع المؤتمر هذا العام يعد حيويا وهاما للمنطقة العربية على وجه الخصوص ويدعم المرحلة الانتقالية التي تمر بها مصر ودول الربيع العربي حاليا وهو يسعى إلى تحقيق الضمان الإجتماعي والمساواة.

## ما دور المنظمة في مواجهة مشاكل التوظيف التي تمر بها المنطقة العربية ؟

** تعمل المنظمة مع الحكومات والشركاء مثل منظمة العمل العربي كما تعمل مع المنظمات الغير حكومية والاتحادات العمالية لتشجيع الحوار البناء الذي يؤدي في نهاية الامر الى صالح العمال واصحاب العمل.

_DSC9650

مشورة للحكومة في صياغة قانون العمل

## تقوم الحكومة المصرية حاليا باعداد قانون جديد للعمل.. فهل ناقشت منظمة العمل الدولية القانون مع الحكومة المصرية.؟  

** مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة لديه خبراء يقدمون المشورة والمساعدة للأطراف المعنية في مصر من أجل العمل على صياغة قانون العمل وكيف يكون متفقا مع معايير منظمة العمل الدولية.

نحن لا نتدخل في صياغة القانون بل نقدم المشورة والدعم الفني اللازم للصياغة.

قدمنا المشورة في هذا الصدد. وقد تم اعداد مسودة القانون وهو الآن مع الحكومة المصرية بغرض طرحه للحوار المجتمعي في الفترة القادمة ونأمل أن يصدر القانون متسقا مع معايير منظمة العمل الدولية.

## ما وضع مصر حاليا في القائمة القصيرة أو ما نطلق عليها اعلاميا القائمة السوداء؟

** في مؤتمر منظمة العمل الدولية الأخير تم رفع مصر من القائمة القصيرة. وأحب أن أوضح أن وضع أي دولة في تلك القائمة يكون بناءا على شكوى تقدم بها أحد الشركاء الاجتماعيين فيتم وضع الدولة في القائمة القصيرة إلى حين التحقيق في تلك الشكوى.

تبادل وجهات النظر

## التقيت خلال اليومين الماضيين وعددا من المسئولين المصريين .. علام تمخضت هذه اللقاءات؟

** كما قلت؛ تعد هذه أول زيارة إلى مصر بعد تولي منصبي الجديد كمدير اقليمي لدول افريقيا.. فكان من المهم الاستماع الى وجهات النظر المختلفة. وقد ناقشنا مع المسئولين الحكوميين عددا من القضايا تبادلنا خلالها وجهات النظر. احدى هذه القضايا كانت قانون العمل المصري المزمع إصداره قريبا، كما ناقشنا أولويات الحكومة فيما يتعلق بمسألة تشغيل صغار السن التي لا تعتبر مسألة هامة فقط لمصر ولكن للعالم العربي وهذا ما يناقشه أيضا مؤتمر منظمة العمل العربية.

وقد دار النقاش مع المسئولين المصريين حول كيفية ضمان تحقيق التقدم في الدولة أثناء الفترة الانتقالية التي تمر بها مصر حاليا.

وتمت مناقشة مسألة المساواة في العمل وأثرها على تحقيق الضمان الاجتماعي.

سكت برهة ثم أضاف: تحدثنا أيضا عن الحوار المجتمعي وعن أهمية بناء جسور الثقة بين الأطراف الثلاثة وذلك من خلال اللقاء مع ممثلين للأطراف المختلفة وانشاء حوارات مستمرة بينهم. 

كما ناقشنا مشكلة الهجرة غير الشرعية التي تعد عالمية وتبادلنا وجهات النظر فيما يتعلق بالدول في الفترة الانتقالية، والظروف التي تمر بها وكيفية ضمان أن تحقق الدول التقدم في تلك الآونة بما يحقق النمو المطلوب.

## من ضمن لقاءاتكم كان لقاءا مع وزيرة القوى العاملة ناهد العشري.. ما أهم الموضوعات التي تناولها اللقاء؟

** لم يكن هذا هو لقائي الاول والوزيرة ناهد العشري فقد سبق ان التقينا على هامش مؤتمر سابق للمنظمة الدولية في جنيف في مؤتمر العمل الدولي؛ وبالتالي كان لقاءنا الاخير مكملا للموضوعات التي سبق وان ناقشناها في جنيف.

## ماذا ترى في مصر بعد الثورتين؟

** بالنظر الى الاحداث التي مرت بمصر خلال السنوات الخمس الماضية فانني اشعر بالتفاؤل تجاه مستقبل مصر في تلك المرحلة الانتقالية حيث انها تخطو خطوات ثابتة نحو تحسين اوضاع العمل والعمال.

## كيف تري سوق العمل في مصر بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011؟

** أرى أن مصر تمر حاليا بفترة انتقالية ليست على الجانب السياسي فقط ولكن اقتصاديا واجتماعيا ايضا.

واعتقد أن ظروف العمل ليست رائعة الآن لكني أرى أن هناك تقدما في خطوات مصر نحو المستقبل التي اتوقع ان تكون أفضل.

وهناك الكثير من الاستثمارات في مصر الأن لعل أهمها قناة السويس الجديدة.

وقد أقيم في لندن هذا الاسبوع مؤتمر عالمي للاستثمار في مصر والشرق الاوسط وشمال افريقيا. كما يجرى حاليا الاعداد لمؤتمر أخر. وكل هذه المشروعات والمؤتمرات تصب في صالح التوظيف وتشغيل الشباب والشابات.

_DSC9639

منظمة العمل والاضرابات

## كثرت الاضرابات العمالية في الفترة الاخيرة ..ما رأيك في ذلك؟

** أحب أن أؤكد على ضرورة أن يكون لدى العمال وعي بحقوقهم. ولابد أن يكون هناك تفاهم بينهم وبين أصحاب الاعمال. وبعد أن تستنفذ سبل الوصول الى حلول فيما يتعلق بالمشاكل التي يواجهونها عن طريق الحوار بين أصحاب الاعمال والعمال يكون اللجوء للاضرابات.

## ما دور المنظمة في تشجيع النقابات المستقلة في مواجهة الاتحاد العام لعمال مصر والحكومة المصرية؟

** قطب شوما ما بين حاجبيه وقال: المنظمة لا تدعم أحد الجوانب على حساب الأخر، لكنها تتعامل بحياد مع المنظومة الثلاثية في مصر؛ وهم ممثلو الحكومة وأصحاب العمل والعمال وفقا لاتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 87 الخاصة بالحرية النقابية وحماية حق التنظيم النقابي والتي صدقت عليها مصر.

وبموجب هذه الاتفاقية، فإن للعمال ولاصحاب العمل؛ بدون أي تمييز من أي نوع، الحق في انشاء ما يختارونه من منظمات واتحادات.

سكت برهة.. ثم ابتسم قائلا: اذا نظرنا الى دولة موريشيوس؛ وهي دولة صغيرة، فإن عدد الاتحادات والنقابات يفوق تلك الموجودة بمصر.

منظمة العمل الدولية في مصر

## ما أهم البرامج التي تعمل عليها منظمة العمل الدولية في مصر.؟

** كل البرامج التي تعمل عليها المنظمة  ذات اهمية وحققت نجاحات كبيرة. ان منظمة العمل الدولية بدأت اعمالها في القاهرة منذ أكثر من 60 عاما ويهدف أي برنامج تقوم المنظمة بتنفيذه في مصر والمنطقة إلى الاستمرارية بالتعاون مع الشركاء المانحين ومنهم: الدنمارك، استراليا، كندا، النرويج، فنلندا، ايطاليا، سويسرا واسبانيا.

ومن البرامج الهامة التي تقوم بها منظمة العمل الدولية في مصر:

– تعزيز حقوق العمال والقدرة التنافسية في الصناعات التصديرية المصرية وقد بدأ البرنامج في يونيو 2013 ومن المقرر له أن يستمر حتى يونيو 2016.

– مشروع مكافحة أسوأ اشكال عمل الأطفال من خلال تعزيز استجابة السياسات وسبل العيش المستدامة والفرص التعليمية في مصر. وقد بدأ هذا المشروع في ديسمبر 2010 ومن المقرر أن ينتهي ديسمبر 2014. والمشروع بالاشتراك مع برنامج الغذاء العالمي ومنظمة اليونيسيف.

– تحسين إدارة هجرة اليد العاملة وحماية حقوق العمال المهاجرين في تونس، المغرب، ليبيا ومصر والذي بدأ منذ 2013 ومن المقرر أن يستمر حتى 31 أكتوبر 2015 وهو بمنحة من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون.

– برنامج الانتقال الى التشغيل: التوجيه الوظيفي وتوفير فرص العمل وهذه هي المرحلة الثانية من المشروع وقد بدأ العمل فيها منذ مايو 2012 ومن المقررأن تنتهي في أخر اكتوبر هذا العام والمشروع مقدم كمنحة من برنامج مبادلة الديون المصرية الايطالية لمشروعات التنمية.

– مشروع وظائف لائقة لشباب مصر وذلك بمنحة كندية بدأ العمل فيه 2011 ويستمر حتى 2016 وذلك في محافظات المنيا، بورسعيد، والبحر الاحمر.

– مشروع العمل اللائق للمرأة في مصر وتونس بمنحة من فنلندا مبدأ العمل به 2012 ويستمر حتى 2015.

– مشروع وظائف لائقة للشباب في مجال الزراعة بأسوان وذلك بمنحة استرالية وبدأ العمل فيه 2012 ويستمر حتى نهاية هذا العام.

– مشروع وظائف لائقة للشباب المصري في القليوبية والمنوفية بمنحة دنماركية.

## خلال زيارتكم الحالية إلى مصر.. ما البرنامج الاجتماعي لكم.؟

** استرخى في جلسته وقال والابتسامة تعلو وجهه.. ليست هذه زيارتي الأولى إلى مصر فقد سبق وأن زرت مصر قبل التحاقي بمنظمة العمل الدولية. لكن هذه المرة لا يوجد لدي وقت لزيارة المناطق التاريخية التي تحفل مصر بها وذلك بسبب ازدحام جدول الاعمال.

لذا فإنني أعول على أن آتي في وقت لاحق للاستمتاع بوجودي داخل مصر والتجول بها وزيارة الآثار العريقة.