لندن - أ ش أ

انضمت سلحفاة (نهر دى لا مارى) إلى قائمة الزواحف المهددة بالإنقراض لعام 2017 وذلك حسبما أكد العالم البريطانى ريكى جوميز من الكلية الملكية في بريطانيا.

وأوضح العالم البريطانى أن هذه السلحفاة الأسترالية التى تعيش فى مياه نهر (دى لا مارى) تتميز بأن لها أعضاء تساعدها على فقص البيض واستنشاق الهواء تحت الماء من خلال جلدها، كما تستطيع العيش تحت الماء لمدة ثلاثة أيام دون العودة إلى سطح الأرض، وتقوم بتغطية نفسها بالطحالب أثناء غوصها فى البحر، مما يجعل العلماء يعتقدون أنها نوع من الطحالب البحرية.

ولقد ساهمت إقامة السدود في تدمير الكثير من مساكن هذه السلاحف في وقت يتم فيه تدمير بيضها قبل أن “يفقص”، ويحتاج هذا النوع من السلاحف إلى 25 عاما لبلوغ مرحلة البلوغ، بالإضافة إلى تهديدها بالإنقراض.