برلين -رويتر

أمر الحكم لاعبي ماينتس وفرايبورج بالعودة إلى الملعب بعدما توجهوا إلى غرف الملابس بين الشوطين حيث احتسب حكم الفيديو المساعد ركلة جزاء بداعي وجود لمسة يد في مباراة بدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم يوم الاثنين.

وطلب الحكم جيدو فينكمان، الذي كان في طريقه أيضا لغرف الملابس، من اللاعبين العودة حتى يتمكن بابلو دي بلاسيس لاعب ماينتس من تنفيذ ركلة جزاء احتسبت بداعي وجود لمسة يد كشفها حكم الفيديو المساعد بعد صفارة نهاية الشوط الأول.

وتم استبدال مارك أوليفر كيمف الذي احتسبت ضده ركلة الجزاء بين الشوطين.

وأضاف دي بلاسيس هدفا ثانيا في الدقائق الأخيرة للفريق صاحب الضيافة مستفيدا من خطأ حارس فرايبورج لتنتهي المباراة بفوز ماينتس بهدفين دون رد.

واستخدم نظام حكم الفيديو المساعد في الدوري الالماني هذا الموسم لكنه أثار جدلا في عدة مناسبات.