سول - أ ش أ

تقوم الحكومة الكورية الجنوبية باستخدام الطائرات بدون طيار لرصد المنشآت الصناعية التي تقوم بتصريف المشتقات والعوادم الغازية السامة دون معالجة الترشيح المناسبة في العاصمة سول وإقليم جيونجي.

يأتي ذلك في إطار الجهود المستمرة لمكافحة تلوث الهواء وهو التهديد الصحي المتزايد الذي يتفاقم مع الغبار الناعم الذي تتعرض له البلاد ، والذي يعود جزء كبير منه إلى الصين, ما أدى إلى تصاعد حدة الاحتكاك الدبلوماسي في الأشهر الأخيرة.

وأجرى المعهد الوطني لأبحاث البيئة بإشراف وزارة البيئة حملة على حوالي 570 من المنشآت الملوثة للهواء بما فيها مصانع النسيج والملابس والأحذية والجلود والمطاط والفلين والمعادن والورق والسجائر الأسبوع الماضي التي تزايدت فيها نسبة التلوث عن الأعوام الثلاثة السابقة ، واستخدم فريق من المسؤولين في المعهد طائرة بدون طيار مجهزة بكاميرا, مرفقة أيضا بجهاز مجهز للكشف عن مستوى تلوث الهواء, فضلا عن سيارة مجهزة بمحلل جودة الهواء في الوقت الحقيقي.

وبموجب القانون تتعرض مرافق انبعاث ملوثات الهواء التي تفشل في فلترة العوادم ستتعرض لغرامة تصل إلى 100 مليون وون (87 ألف دولار) والسجن لمدة تصل إلى 7 سنوات.