القاهرة - أ ش أ

أدانت جمهورية مصر العربية، الاحتلال التركي لمدينة عفرين السورية، وما نجم عن العمليات العسكرية التركية في عفرين بشمال سوريا من انتهاكات في حق المدنيين السوريين وتعريضهم لعمليات نزوح واسعة ومخاطر إنسانية جسيمة.

واعتبرت مصر – في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم الاثنين – أن الانتهاكات المستمرة للسيادة السورية غير مقبولة، وتزيد من تعقيد المشهد السياسي باعتبارها تقوض من جهود التسوية السياسية القائمة ، وتؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في سوريا.

وأعاد بيان وزارة الخارجية التأكيد على استمرار الموقف المصري الداعم للحل السياسي في سوريا بما يحفظ كيان ووحدة الدولة السورية ومؤسساتها ، ويلبي طموحات الشعب السوري الشقيق ، داعيا جميع الأطراف الإقليمية والدولية إلى الاضطلاع بدورها لضمان الالتزام بدعم المسار السياسي لتسوية الأزمة ، ومنع المزيد من التدهور في الأوضاع الأمنية والإنسانية.