القاهرة - أ ش أ

ذكر تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن الاشتباكات القبلية في جنوبي ليبيا خلفت 13 قتيلا و59 مصابا من المدنيين بينهم خمسة أطفال.

ولفت التقرير ، الذي صدر اليوم الإثنين ، الى أن تصاعد العنف بين قبيلتي التبو وأولاد سليمان أدى إلى نزوح حوالي 870 أسرة إلى الأحياء المجاورة لمدينة سبها ، مضيفا أن الأسر التي نزحت إلى حي المنشية في سبها تستخدم المدارس كمأوى.

وتتمثل الاحتياجات الرئيسية للسكان المشردين في المياه والمواد الغذائية وغير الغذائية ومستلزمات النظافة والملابس والأدوية الأساسية والإمدادات الطبية ، وكذلك الخيام باعتبارها أكثر الاحتياجات شيوعا للنازحين في المنشية.

وأشار التقرير إلى أن الجهود المبذولة للتوسط لإنهاء النزاع الذي نشب بين القبيلتين أوائل شهر فبراير الماضي لم تؤت ثمارها حتى الآن.