اخبار مصر -حوار/د.هند بدارى

لن يتم رفع أسعار التذاكر قبل تطوير المرفق وتحسين الخدمة
-تم التعاقد على شراء جرارات وتوريد 100 قاطرة جديدة
-إجراء تعديلات لقانون السكة بمجلس النواب لدخول القطاع الخاص
-ننفذ اكبرخطة للمرور والتفتيش المفاجئ على العاملين بالوظائف الحرجة
-متوقع ارتفاع إيرادات قطاع البضائع 2 مليار جنيه سنوياً فى 2022
-إجمالي عدد المزلقانات التي تم تطويرها 554
-جارى التطوير الشامل ل 48 محطة بتكلفة 1200 مليون
-افتتاح مدرسة النقل بوردان المتوقفة عن العمل منذ 2003
-انشاء خط نقل بضائع بين ميناء السخنة والعلمين الجديدة

ماذا بعد والى متى وما السبيل إلى التطوير؟..تساؤلات تتجدد مع تكرار حوادث السكة الحديد وأحدثها تصادم قطارى البحيرة بعد أشهر من حادث قطارى الاسكندرية .

ومع سقوط وفيات ومصابين أبرياء تتعالى كل مرة الأصوات المطالبة بخطة عاجلة لانقاذ هذا المرفق الحيوى الذى يعتبر من أقدم السكك الحديدية فى العالم وثانى سكك حديد بعد انجلترا حيث تم توقيع عقد إنشاء سكك حديد مصر فى 12 يوليه عام 1851 .

ولكن التساؤلات الملحة التى يطرحها موقع أخبارمصر الآن: هل بدأ تنفيذ خطة انقاذ منظومة السكك الحديدية التى أهملت كثيرا الفترة السابقة ، ومادور القطاع الخاص فى انجاح عملية التطوير، وهل سيؤثر على سعر الخدمة، وإلى أى مدى يتم تفعيل إجراءات الأمان وغيرها من الأسئلة التى يجيب عنها المهندس “سيد سالم”، رئيس هيئة السكة الحديد، فإلى نص الحوار:-

#سمعنا عن خطة كاملة لتطوير منظومة السكة الحديد..هل ستحظي المحطات بالتطوير؟

-نجري حاليا أعمال التطوير الشامل لعدد 48 محطة بتكلفة 1200 مليون، ويتضمن هدم وإعادة إنشاء المحطة على طراز حديث، مع تحديث وتطويل الأرصفة والاحتفاظ بالطراز المعمارى للمحطات القديمة،ذات الطراز المعمارى المميز كمحطة مصر بالإسكندرية وبورسعيد، وتم الانتهاء من تطوير شامل ل 34 محطة ، وجارى العمل فى عدد 14 محطة .

– كما يتم تحسين 123 محطة بتكلفة 630 مليون جنيه،ويتضمن تحسين شامل لمبنى المحطة والأرصفة ، والمظلات ، والكراسى ، والإنارة ، ودورات المياه ، وشبكة الحريق بالطراز المعمارى للمحطات القديمة ، ذات الطراز المعمارى المميز مثل الأقصر وأسوان وكوم أميو ، وتم تحسين 62 محطة، وجارى العمل فى تحسين 61 محطة.

#متي تنتهي الهيئة من أعمال التطوير والتحسين بالمحطات؟

• من المقرر إنهاء أعمال تطوير المحطات فى نهاية عام 2018، من خلال التمويل من موازنة الهيئة.

#ما الإجراءات التي اتخذتها الهيئة لتطويرالجرارات والعربات تلافيا للحوادث ؟

• تم التعاقد على شراء جرارات جديدة وقطع غيار خلال الفترة الماضية عن طريق التوقيع النهائى مع شركة جنرال إلكتريك، على عقود بقيمة 575 مليون دولار، تشمل توريد 100 قاطرة جديدة للركاب والبضائع، وإجراء صيانة طويلة الأجل لمدة 15 عاما بما يساهم فى الحفاظ على أداء أسطول الهيئة وصيانته على مدى سنوات طويلة، بالإضافة إلى توفير قطع الغيار والدعم الفنى للقاطرات الجديدة، و81 جراراً أخرى من تمويل الشركة ضمن أسطول الهيئة حالياً.

– كما تتضمن الاتفاقية قيام الشركة بتنفيذ برنامج تدريبى لأكثر من 275 مهندسا وفنيا، بما يساهم فى تحسين وتطوير الخدمة المقدمة لجمهور المسافرين من الركاب .

#إلى أى مدى ساهمت المنح الدولية فى تحسين الخدمة ؟

-جارى إنهاء إجراءات القرض الأوروبي لإعادة الاعمار بقيمة 126 مليون يورو، لشراء 6 قطارات متكاملة ومبلغ 290 مليون يورو لشراء ع 100 جرار، كما تقوم الهيئة حاليا بإجراءات شراء 1300 عربة ركاب جديدة تتضمن ( 800 غير مكيفة ركاب الدرجات العادية، و 200 مكيفة للدرجات العادية، بالإضافة إلى عدد 300 عربة مكيفة أولى وثانية)، للعمل على خطوط الهيئة بالوجهين القبلى والبحرى، فضلاً عن تطوير 450 عربة مميزة لركاب المسافات الطويلة وتحسين 1850 عربة لركاب الفروع والضواحى.

#ما التكلفة اللازمة لتطوير قطاع السكك الحديدية؟

– يتطلب تطوير السكة الحديد ما يقرب من حوالى 54 مليار جنيه، حتى عامي 2020 – 2022ويشمل التطوير العنصر البشري، والمعدات، وقوة الجر عبر شراء جرارات وعربات جديدة، والبنية الأساسية من سكك وإشارات، وبعد الانتهاء من خطط التطوير التى تقوم بها الهيئة سوف يتم الاعتماد على الوسائل التكنولوجية الحديثة.

#ترددت مؤخرا أقاويل حول خصخصة السكك الحديدية بمصر.. ما تعليقكم علي ذلك؟

– لا خصخصة للسكة الحديد، وتم الانتهاء من إجراء تعديلات لقانون السكة بمجلس النواب للسماح بدخول القطاع الخاص، لأن قانون السكة الحديد الحالى ينص على أن الهيئة دون غيرها مسئولة عن كل هذه الأمور.

– ومشاركة القطاع الخاص تستهدف تطوير ودعم مرافق الهيئة التي تحتاج إلى التطوير بشكل عام، لأن الاستثمارات المطلوبة ضخمة، والتعديل يسمح للشركات الاستثمارية الكبرى بالمشاركة فى المنظومة، والعمل في إعداد خطة لتطوير السكك الحديدية لتخفيف العبء عن الموازنة العامة للدولة، والسماح للقطاع الخاص سوف يكون بالاشتراك فى إنشاء الخطوط الجديدة، ومنظومة نقل البضائع للعمل على زيادة إيرادات السكة الحديد.

#هل اشراك القطاع الخاص فى التطوير سيؤثر على الاسعار؟

-لن يتم رفع أسعار التذاكر قبل تحسين الخدمة وتطوير المرفق.

#تحدث الكثير مؤخراً عن نية لزيادة أسعار تذاكر السكك الحديدية خلال الفترة المقبلة.. ما تعليقك؟

جارى دراسة نسبة الزيادة فى الأسعار وسوف يتم الإعلان عنها فى وسائل الإعلام، بما يتناسب مع التكلفة الفعلية مع مراعاة البعد الاجتماعي لمحدودى الدخل للمساهمة فى تنفيذ مشروعات الهيئة وتحسين الخدمة المقدمة للجمهور والراكب ليشعروا بخدمة أفضل.

– كما تساهم الهيئة بتقديم خدمة الاشتراكات لجميع المسافرين في مختلف الخطوط، لتخفيف الأعباء عن الركاب معتادى السفر على قطارات السكة الحديد، في حالة زيادة أجور السفر المتوقعة خلال الفترة المقبلة، وتشمل نسبة التخفيض الممنوحة من قيمة التذكرة لأنواع الاشتراكات التى نقدمها، حيث تشمل نسبة التخفيض على اشتراكات الطلبة 98%، والقطاع العام 89%، والقطاع الخاص 78 %، ونسبة التخفيض على اشتراكات الكيلو متر 56%.

#ماذا عن اقتراح تأسيس شركة اعلانات للهيئة..إلى أى مدى يمكن تنفيذه ؟

-بالنسية للاعلانات يوجد شركة مملوكة للهيئة بالكامل اسمها شركة “ام او تى MOT “مسئولة عن استثمار أملاك الهيئة والاعلانات.
#هل توجد خطة للإرتقاء بالعنصر البشرى داخل الهيئة؟

-الإرتقاء بالعنصر البشرى ضمن اهتمامات الهيئة بهدف تأهيل وإعداد الكوادر الفنية بأسلوب علمى ممنهج لضمان جودة وسلامة التشغيل، من خلال إعادة تشغيل معهد وردان لرفع كفاءة العاملين بالهيئة، حيث تم افتتاح مدرسة النقل بوردان المتوقفة عن العمل منذ 2003، والتي تؤهل خريجيها لشغل الوظائف التي تحتاجها الهيئة، ويكون الالتحاق بها بعد الحصول على الشهادة الإعدادية مباشرة وتتم العملية التعليمية بالمدرسة بأحدث التقنيات الحديثة.

-ونقوم بتنفيذ اكبر خطة لرفع كفاءة العاملين، بالتركيز على نقاط الضعف والتدريب على كيفية التصرف السريع فى حالة وجود أعطال مفاجئة و حالات التشغيل غير العادى، والتى تستهدف جميع العاملين فى طوائف التشغيل من قائدى القطارات ومساعديهم والعاملين بنظم الإشارات والسكك بالإضافة إلي التدريب الفني والتعامل الصحيح مع المشاكل والعوارض التى تحدث والمحتمل حدوثها أثناء مسير القطارات، فضلاً عن أنظمة التحكم الآلى (ATC) في مسير القطارات والتدريب على المحاكيات وسيناريوهات من واقع تقارير استعادة الخبرة وورش عمل من خلال مناقشات مفتوحة يتخللها عرض تقديمي وفيديوهات تعليمية في كل التخصصات بالهيئة.

-كما تم الإسراع بعملية تأهيل وتشغيل المركز الطبى للعاملين بالسكة الحديد، وتبلغ طاقة التشغيل الفعلية 230 سريرا منها 12 رعاية مركزة، و 11 رعاية قلب،و14 حضانة بالإضافة إلى عيادات خارجية لجميع التخصصات لتقديم الخدمات الطبية للعاملين.

#كيف تقوم الهيئة بتوعية العاملين بالوظائف الحرجة وطوائف التشغيل للتأكد من تنفيذ إجراءات السلامة؟

-تم تشكيل لجان للمرور المفاجئ على جميع مواقع الهيئة، خاصة طوائف التشغيل وخفراء المزلقانات والبلوكات، للتأكد من إجراءات السلامة وعمل التوعية اللازمة ومراجعة وسائل الإتصال والإجراءات الاحترازية فى حالة وجود عطل مفاجئ للقطارات ومراجعة السجلات والسندات المخصصة للقيام بهذه الوظائف الحرجة والتأكد من استيفاء البيانات الإدارية والفنية والسجلات المعتمدة ذات الصلة بسلامة وأمان مسير القطارات .

-والغرض من خطة المرور والتفتيش المفاجئ على العاملين بالوظائف الحرجة يتضمن مراجعة شاملة داخل البلوكات والأبراج والمزلقانات والتأكد من مطابقتها للشروط والمعايير المعتمدة من الرقابة على التشغيل، ومراجعة خدمات القطارات والقاطرات للتأكد من تواجدهم واستكمال المهمات المصلحية المقررة، وقيام كل منهم بمقتضى الواجب الوظيفى ومناظرة سركى التشغيل والتوقيع على النماذج الخاصة بذلك، بالإضافة إلى إثبات أى ملاحظات يتم اكتشافها والعمل على حلها.

-كما يتم استصحاب القطارات بالجرار ومناظرة السيمافورات، للتأكد من قيام مسئولى التشغيل بواجبهم الوظيفى، فضلاً عن التوعية الشاملة للعاملين بالبلوكات والمزلقانات والمحطات وأقسام الحركة المختلفة والتأكد من مدى مطابقة أصول البنية الأساسية، وذلك حرصاً من الهيئة على أمن وسلامة مسير القطارات لتقديم خدمات أفضل للركاب.

-وهناك تعليمات مشددة بضرورة المرور المفاجئ لرؤساء الإدارات المركزية والتواجد الدائم على الخطوط بدائرة كل منطقة للتأكد من تنفيذ إجراءات السلامة للعاملين بأبراج التشغيل وملاحظى البلوكات ومسئولى الإشارات وكذلك متابعة واكتشاف ما يتم من تجاوزات في أعمال التشغيل والإشارات ومحاسبة المقصرين من العاملين والمستويات الإشرافية في حالة عدم المتابعة.

#ما آخر تطورات التحديث في نظم الإشارات القديمة؟

• إجمالي عدد المزلقانات التي تم تطوير أعمالها المدنية 554 ، وإجمالي عدد المزلقانات التي تم تطويرها بنظام التحكم 298 ، وفي مجال تطوير منظومة كهربة الإشارات وتحويلها من النظام الكهروميكانيكى إلى النظام الاليكتروني، تقوم الهيئة بمشروعات تحديث نظم الإشارات القديمة باستبدال النظام الحالي الميكانيكى والكهروميكانيكي بنظام إلكتروني حديث (EIS)، الذي يحقق أعلى معدلات الأمان، وحاصل على شهادة SIL4،.

-ويسمح التصميم الجديد لنظم الإشارات لمسير القطارات فى الخط بأمان، مع التحكم والسيطرة فى حركة مسير القطارات من خلال الأجهزة بدون الاعتماد على العنصر البشرى، مما يؤدى إلى زيادة عدد القطارات وتخفيض زمن الرحلة وتحقيق الأمان للركاب، كما يتضمن النظام الجديد أيضا رفع كفاءة أحواش المحطات في أعمال المناورة والتخزين بأمان تام، فى فترات زمنية قصيرة مما يحقق سيولة حركة القطارات، وبالتالي تخفيض زمن الرحلة بالإضافة الى متابعة مسير القطارات من خلال غرفة تحكم مركزية عبر شاشات الكمبيوتر لحظة بلحظة، كما تعمل المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية مما يحقق الأمان للسيارات والعابرين لها، مما يحد من حوادث المزلقانات.

#ما أبرز المشروعات التى تم تشغيلها ضمن خطة تطوير نظم الإشارات ؟

-قمنا خلال الفترة الماضية بتشغيل برج بركة قويسنا وبركة السبع (مشروع عرب الرمل الإسكندرية)، كما تم توقيع عقد تطوير نظم الإشارات (أسيوط سوهاج نجع حمادى) مسافة 180 كم.

-ويشمل تطوير 72 مزلقانا بتكلفة 86.5 مليون يورو إلى جانب 846 مليون جنيه قرض البنك الدولى، وجارى العمل الآن فى تحديث منظومة الإشارات على خطوط (القاهرة / الإسكندرية ) بمسافة 208 كم شامل تطوير 72 مزلقانا، وخط ( بنى سويف / أسيوط ) بطول 250 كم شامل 88 مزلقانا، وخط (بنها / بور سعيد / وصلة الزقازيق أبو كبير) بطول 213 كم شامل تطوير عدد 98 مزلقانا.

#تعد منظومة نقل البضائع مصدر أساسي لزيادة دخل الهيئة بشكل مباشر.. فهل هناك خطة لتطوير المنظومة ؟

• استطاعت الهيئة خلال الفترة الأخيرة تحقيق نقلة نوعية فى مجال نقل الحاويات ، بعد نجاحها فى نقلها من الموانئ البحرية المتصلة بشبكة السكك الحديدية إلى المناطق الصناعية فى حلوان والسادس من أكتوبر، حيث بلغ عدد الحاويات المنقولة فى الفترة الأخيرة حوالى 12500 حاوية.

-وجارى إنهاء إجراءات شراء 300 عربة بضاعة جديدة ضمن خطة الهيئة للنهوض بقطاع نقل البضائع كمرحلة أولي، تستهدف نقل 25مليون طن بضائع عام 2022، ويقدر حجم المنقول من البضائع حاليا عبر السكة الحديد بحوالى 4.5 مليون طن بضائع سنوياً، كما أن العربات الجديدة والجرارات الجديدة ستزيد من قدرات قطاع نقل البضائع بالسكة الحديد.

– وتتضمن الخطة ربط المناطق الصناعية بالمدنية الجديدة والموانئ بخطوط السكة الحديد، بالإضافة إلى إنشاء خط بضائع جديد يربط بين ميناء السخنة والعلمين الجديدة، ويرتبط خلال مساره بالمنطقة الصناعية بـ6 أكتوبر والإسكندرية، حيث أن زيادة أسعار الوقود وارتفاع تكلفة النقل عبر الشاحنات سيشجع الإقبال على النقل عبر القطارات،.

-وسنقوم بتدعيم قطاع البضائع بعربات مزودة بتكنولوجيا تسمح بالشحن والتفريغ آليا دون الحاجة للأوناش،مما سيزيد من الإقبال على نقل البضائع عبر السكة الحديد، ومتوقع أن ترتفع إيرادات قطاع البضائع بما لا تقل عن 2 مليار جنيه سنوياً عام 2022 بدلاً من 350 مليون جنيه إيرادات للقطاع حالياً.

#وختاما .. يظل التساؤل الشائك : هل ستنجح هذه الخطة فى تحسين الخدمة وتلافى الحوادث أو الحد منها ،وهل هناك تجارب دولية يمكن تطبيقها ؟