لشبونة أ ش أ

 

وافقت الحكومة البرتغالية على خطة عمل جديدة لمنع ومكافحة تجارة البشر يجري العمل بها حتى عام 2021 بهدف تطوير النظام القائم من خلال استراتيجية وطنية بعيدة المدى.

وقد تمت صياغة الخطة تمشيا مع الإرشادات الدولية في هذا الإطار واستنادا إلى سلسلة من الأهداف الاستراتيجية ومنها ضمان حصول ضحايا تجارة البشر على حقوقهم وتدعيم وتطوير
التدخل, وذلك وفق ما جاء في بيان حكومي صدر هذا الأسبوع.
وتشمل الخطة بذل جهود لرفع الوعي العام بالمشكلة وتكثيف مكافحة شبكات الجريمة المنظمة ولا سيما تفكيك نشاطهم في تهريب البشر.