أخبار مصر- سماء المنياوي

نظم مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357 بالتعاون مع قطاع الأمن المركزي بوزارة الداخلية، فعالية اليوم الثلاثاء لتعليم الأطفال معاني إشارات المرور، من خلال المدينة المرورية الجديدة للأطفال بالوزارة، بحضور د. محمد سلطان محافظ الإسكندرية، وعدد كبير من قيادات وضباط وجنود وزارة الداخلية، وقيادات مؤسسة سرطان الأطفال والمستشفى، ونواب البرلمان، والشخصيات العامة.

وتم فرش نموذج محاكي مصغر لشوارع المدينة، وزرع علامات المرور عليها في حديقة المستشفى، لتعليم الأطفال قيادة السيارات والالتزام بتعليمات المرور، وذلك تحت إشراف الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية.

وهي فكرة ابتكرتها وزارة الداخلية للانتقال للأطفال والتلاميذ في مدارسهم لتعليمهم عمليا قواعد المرور، وبعض الإرشادات التي تفيدهم في حياتهم وتتعلق بالطرق والسلامة عليها، ومخاطر التحدث في المحمول أثناء القيادة، أو عدم التركيز وتشتت الانتباه، والذي يتسبب في الحوادث وتعريض الحياة للخطر.

وعرض د. شريف أبو النجا المدير التنفيذي لمستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، معلومات عن المستشفى التي تعمل تحت شعار “ومن العلم حياة”، ودورها الرائد في الكفاح ضد السرطان.

واكد د. محمد سلطان محافظ الإسكندرية، أن المستشفى تعتبر طفرة صحية في مصر، وهي مؤسسة تدار بطريقة مختلفة من أجل مصر والمصريين، وأن زيارته للمستشفى كان لها مردود كبير عليه، وعرض استضافة أطفال مستشفى 57357 في الإسكندرية ليروا معالمها.