دبي - أ ش أ

اكدت غراسا ماشيل أرملة المناضل الإفريقي نيلسون مانديلا ان الحديث بصيغة الماضي عن رمز إنساني بحجم مانديلا صعب لأن من يغير في حياة الناس لا يغيب.

واضافت في اليوم الاخير من القمة العالمية للحكومات في جلسة بعنوان “حياتي مع مانديلا” ان الزعيم الإفريقي منديلا كان يرى في الأطفال ما حرمته منه سنوات الاعتقال الطويلة، وكانت العائلة خياره الأول بعد تحريره من الأسر، لكن بعدما رأى أولاده يافعين شعر بأنه لم ينعم بدور الأب الذي يرافق أطفاله في كل مراحل حياتهم.

واشارت ماشيل عن عشق مانديلا للأطفال الذين أصبحوا جزءا من برامجه النضالية والسياسية، لذلك فكرا سويا كيف يمكن ضمان مستقبل أكثر أمنا، وازدهارا لهم، فأسسا الصندوق الذي لا زلت أديره حتى الآن لرعايتهم وتلبية احتياجاتهم.