القاهرة-اخبار مصر

عقد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء إجتماعاً اليوم لمتابعة الاجراءات الخاصة بتطوير منظومة ادارة المخلفات الصلبة وإنشاء شركة للتعامل معها، وذلك بحضور وزيرى البيئة، وقطاع الاعمال العام، ومسئولى عدد من الجهات المعنية.

وتناول الاجتماع أخر مستجدات الدراسات التى قامت بها وزارة البيئة بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية وعدد من الجهات المعنية  حول إنشاء منظومة متكاملة لجمع القمامة وإدارة المخلفات الصلبة.

و تم استعراض الدراسات الفنية والتمويلية والتشريعية المقترحة فى هذا الشأن، والتى تتعلق بإنشاء شركة تتولى الاشراف على منظومة ادارة المخلفات الصلبة بدءاً من عمليات الجمع وحتى التخلص الامن من القمامة باسلوب حضارى وبما يحقق عائد اقتصادى من اعادة تدوير القمامة سواء فيما يتعلق بانتاج الكهرباء أو مواد أخرى.

كما تناول الاجتماع مختلف جوانب المنظومة بما يضمن تحقيق استدامتها، واشار وزير البيئة فى هذا الصدد إلى أنه تم تقسيم مصر إلى 300 منطقة خدمة لعمل محطات نقل وفرز، هذا إلى جانب اقامة مصانع لتدوير المخلفات ومدافن صحية للتخلص الامن منها، موضحاً مشاركة القطاع الخاص فى تنفيذ تلك المنظومة وفقاً لعدد من الضوابط والمعايير التى تهدف إلى ضمان جودة الخدمة.

وقد وجه رئيس الوزراء فى ختام الاجتماع بإجراء بعض التعديلات على عدد من بنود المنظومة تمهيداً لعرضها على مجلس الوزراء لاقرارها فى شكلها النهائي.