لندن - رويترز

أنهى رياض محرز عشرة أيام من القطيعة مع ناديه ليستر سيتي بعد أن عاد يوم الجمعة لتدريبات الفريق الذي يحل ضيفًا على مانشستر سيتي اليوم السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأعرب اللاعب الدولي الجزائري عن رغبته أن يكون ضمن قائمة فريقه رغم تصريحات المدرب كلود بويل ليل الخميس التي استبعد فيها مشاركة محرز في المباراة أمام المتصدر سيتي.

وقالت وسائل إعلام بريطانية إن اللاعب أصيب بإحباط بعد أن رفض ليستر سيتي العرض الذي تقدم به مانشستر سيتي لضمه في آخر أيام فترة انتقالات يناير.

وغاب محرز (26 عامًا)، الذي يتبقى له عامان ونصف في عقده الحالي مع ليستر سيتي والذي يحصل بموجبه على 100 ألف جنيه إسترليني (138 ألف دولار) أسبوعيًا، عن مباراتين وست حصص تدريبية كنوع من أنواع الاحتجاج.

ولكن بعد مناشدة بويل للاعب “للتفكير بشكل سليم واستئناف التدريب” عاد محرز لمران ليستر سيتي صباح يوم الجمعة.

وقال النادي في بيان “يبقى رياض أحد العناصر المهمة في تشكيلة كلود بويل ويركز مع باقي أفراد الفريق لتحقيق مزيد من النجاح في المستقبل مع ليستر سيتي”.

وتدرب محرز مع زملائه دون مشاكل رغم ما أوردته تقارير إعلامية عن وجود استياء من الطريقة التي حاول بها مغادرة النادي.