أخبار مصر - سماء المنياوى

اكد الدكتور احمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، أن الرقابة الادارية هى صاحبة الفضل فى تنشيط ملف السياحة العلاجية ، نظراُ لانه كان يدار بطريقة غير صحيحة وبالتالى لم يحقق النتائج المرجوه منه.

جاء ذلك خلال كلمته فى الاجتماع الاول للجنة العليا للسياحة العلاجية، والذى عقد مساء اليوم الجمعة، بعد تشكيلها الجديد بقرار رئيس مجلس الوزراء، بمقرمجلس مدينة شرم الشيخ ، وبحضور اللواء أ.ح خالد فوده محافظ جنوب سيناء.

وأشار وزير الصحة والسكان الى أن ملف السياحة العلاجية هو ملف هام جدا وستشهد الفترة القادمة اهتماما كبيرا به ، لافتا الى أن مصر تمتلك الكوادر الطبية فى كافة التخصصات ، بالاضافة الى المنشأت الطبية ذات معايير الجودة العالمية والتى تم افتتاحها خلال الفترة الماضية.

وتابع وزير الصحة والسكان أنه سوف يتم خلال الاجتماعات التالية تحديد الدول التى سوف نستهدفها ، والتخصصات الطبية التى سنعمل عليها، والمستشفيات التى ستستضيف المرضى القادمين من الدول ، ومناقشة تفعيل تأشيرة السياحة العلاجية، وتبادل تدريب الاطباء.

وأوضح وزير الصحة والسكان أن هناك بعض الدول طلبت علاج مواطنيها نظراُ للسمعة الطبية الطيبة والتى تحظي بها مصر، ومنها الدول الخليجية مثل السعودية والبحرين ، ودول أفريقيا ومنها روندا، وبوركينا فاسو، والكونغو، وغينيا الاستوائية، وتنزانيا، فضلاُ عن اثيوبيا والتى نحظي فيها بسمعة طبية ممتازة للترويج للسياحة العلاجية فى مصر.