باريس - أ ش أ

أعلنت الجبهة الوطنية للمصريين بالخارج تأييدها الكامل للعملية العسكرية الشاملة (سيناء 2018) لمكافحة الإرهاب الذي يستهدف ضرب الوحدة الوطنية وزعزعة وتقويض أمن واستقرار الوطن.

وأشادت الجبهة – في بيان اليوم – بما يقدمه أبناء الجيش والشرطة البواسل من تضحيات وفداء ليعم الأمن والأمان في جميع ربوع مصرنا الغالية ولإفشال مخططات الفوضى والفتنة التي تريد العصف باستقرار الوطن.

وجددت مساندتها بكل قوة لكافة الإجراءات والتدابير التي تتخذها القيادة السياسية التي من شأنها الحفاظ على الوطن ومقدراته.

وطالبت الجبهة الوطنية المجتمع الدولي بالقيام بدوره الإيجابي والفعال في فضح الإرهاب بكل صوره والدول الداعمة له لدرء خطره الذي يطال كل دول العالم , وهو الأمر الذي حذر منه الرئيس عبدالفتاح السيسي في خطاباته أكثر من مرة.

وناشدت الجبهة جميع المصريين اليقظة التامة وإدراك حجم المخاطر والتحديات التي تريد إخضاع مصر وفق مخططاتهم كما حدث ويحدث في بعض الدول.

ودعت كافة أبناء الشعب المصري في الداخل والخارج إلى دعم قواتهم المسلحة الباسلة ورجال الشرطة في مواجهتهم للعناصر الإرهابية والإجرامية.