القاهرة - أخبار مصر

صرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن ما يجري حاليا على أرض سيناء هو ما قد سبق وأعلنه الرئيس عقب حادث الروضة الإرهابي بأنه سيتم استخدام القوة الغاشمة لاجتثاث جذور الإرهاب.

وأضاف السفير راضي في تصريحات لبرنامج “أخبار تن”، إن هناك تعليقات يتم تداولها حاليا حول لماذا لم يتم التعامل بما نشاهده حاليا من قوة ضد العناصر الإرهابية منذ بداية المواجهة، مشيرًا إلى أن ما نشاهده حاليا يتم الترتيب له منذ خريف عام 2013 وحتى الآن، بداية من الضربات المتتالية الناجحة، التي تم البناء عليها، وجمع المعلومات حتى وصلنا إلى هذه العملية الشاملة.

وأشار إلى أن العملية الحالية تأتي في إطار مرحلة شاملة وحاسمة مع الجماعات الإرهابية، وما كان لها أن تبدأ بدون المراحل الأولى التي مهدت لها منذ سنوات، إذن هي جولة متقدمة بنيت علي نجاحات الجولات السابقة.