نيويورك - أ ش أ

دعت روسيا كلا من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إلى البدء بحوار مباشر دون شروط مسبقة، محذرة من أن إلغاء الصفقة النووية مع إيران سيؤثر سلبا على الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وأكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا – في تصريحات إعلامية مساء اليوم الجمعة – أن خطة “التجميد المزدوج”، التي طرحتها موسكو وبكين على أطراف الأزمة في شبه الجزيرة الكورية، أظهرت فعاليتها العملية على الرغم من أن الدول التي رفضتها لا تعترف بذلك.. وقال ” في الحقيقة لا توجد الآن اختبارات في كوريا الشمالية ولا تنفذ تدريبات مشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية”.

وأضاف نيبينزيا “ندعو جميع الأطراف إلى الاستفادة من نافذة الفرص، التي ظهرت الآن وقد تستمر حتى شهر أبريل القادم على الأقل، وهو الوقت الذي تهدد الولايات المتحدة بأن تستأنف فيه تدريباتها، مما قد يؤدي إلى حلقة جديدة من التصعيد، وندعو كلا من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إلى خوض حوار حقيقي حول هذه القضية”.. مشددا على ضرورة أن يجري هذا الحوار في أقرب وقت ممكن دون شروط مسبقة.

على صعيد آخر، حذر نيبينزيا من خطورة إجراء أي تعديلات في الاتفاق حول برنامج إيران النووي، في إشارة إلى مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وشدد مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة على أن إلغاء الاتفاق سيؤدي إلى تداعيات خطيرة ستشمل انعكاسات سلبية واضحة على الوضع في شبه الجزيرة الكورية.
وانخفضت درجة التوتر نسبيا في هذه المنطقة خلال الأسابيع الأخيرة بفضل إعادة بيونج يانج وسول فتح اتصالات بين الجانبين منذ حوالي شهر وسط مشاركة كوريا الشمالية في الأولمبياد الشتوي الــ 23 الذي يقام في مدينة بيونج تشانج بكوريا الجنوبية خلال الفترة من 9 إلى 25 فبراير الجاري.