القاهرة -أ ش أ

نظمت هيئة الشارقة للكتاب خلال مشاركتها في فعاليات الدورة 49 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، سلسلة من الندوات والجلسات الحوارية الثقافية، كان أبرزها أمسية شعرية بعنوان “شمس القصيد”، وندوة أدبية بعنوان “المشهد الروائي في الإمارات بين الواقعية والرومانسية”.

وأحيا أمسية “بيت القصيد” التي أقيمت ضمن جهود الهيئة في تقديم صورة حية عن الحراك الثقافي في دولة الإمارات العربية المتحدة، كل من الشاعرة صالحة غابش، والشاعر طلال سالم، وأدارها الإعلامي المصري محمد عبده بدوي، فيما شارك في ندوة “المشهد الروائي في الإمارات”، كل من الكاتبة أسماء الزرعوني، والروائية نادية النجار، وأدارتها الإعلامية المصرية دينا قنديل.

وشكلت ندوة “المشهد الروائي في الإمارات” نافذة للإطلالة على التحولات التي جرت على الرواية الإماراتية خلال العقود الثلاثة الماضية، إذ قدمت الزرعوني والنجار قراءة
توصيفية تاريخية لما أنتجه الروائيون الإماراتيون، مستشهدين بنماذج حية تعد علامات بارزة في الأدب المحل.

يشار إلى أن هيئة الشارقة للكتاب بدأت عملها في ديسمبر 2014، وتعمل على تشجيع الاستثمار في الصناعات الإبداعية وزيادة حصتها، وتوفير منصة فكرية للتبادل المعرفي والفكري والثقافي بين الشعوب والحضارات والثقافات، والتأكيد على أهمية الكتاب وأثره في نشر الوعي في المجتمع في ظل التطور التقني وتنوع مصادر المعرفة، واستقطاب المعنيين بقطاع الثقافة بوجه عام والنشر والطباعة والترجمة والتوثيق بوجه خاص إضافة إلى كتاب الأطفال.