لندن -أ ش أ

حذرت دراسة طبية من أن السجائر الإلكترونية قد تعرض مدخنيها إلى زيادة مخاطر الإصابة بالالتهاب الرئوي، تماما مثلها مثل التدخين التقليدي أو استنشاق أبخرة وعادم حركة المرور.

وأوضح الباحثون أن بخار السجائر الإلكترونية يساعد على انتشار البكتيريا المسببة لتماسك الخلايا وتشابكها في المجاري الهوائية.

واشار الباحث “جوناثان جريج”، أستاذ طب الجهاز التنفسي والبيئي للأطفال في جامعة “كوين مارى” بلندن، إن الدراسة تبين أنه على المدى الطويل هناك مخاطر للإصابة بالعدوى البكتيرية في الجهاز التنفسي من جراء تدخين السجائر الإلكترونية.