رام الله - أ ش أ

أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين في مناطق متفرقة من الضفة الغربية فيما اعتقل آخرون خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم /الجمعة/ باعتقال 3 مواطنين من قرية رمانة غرب جنين بالضفة الغربية أثناء عملهم بأرضهم القريبة من حاجز سالم العسكري، كما أصيب عدد من الشبان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي الحي والمطاطي خلال مواجهات في نابلس.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن 3 شبان أصيبوا بالرصاص الحي جنوب مدينة نابلس وأصيب اخر بشظايا القنابل الصوتية بالصدر وتم علاج 5 مصابين ميدانيا أصيبوا بالرصاص المطاطي بينهم صحفي، فيما قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية في قرية دير الحطب شرق نابلس ما أدى لاندلاع مواجهات أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت مدخل بلدة بيتا الرئيسي وأعلنته منطقة عسكرية مغلقة ومنعت الصحفيين من التواجد في المنطقة.

وأفادت مصادر محلية في رام الله إصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية في قرية بدرس بعد أداء صلاة الجمعة صوب جدار الفصل المقام على أراضي القرية بدعوة من حركة “فتح” تنديدا بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحق القدس واحتجاجا على مصادرة أراضي القرية لصالح التوسع الاستيطاني.

كما أصيب 4 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل مدينة البيرة الشمالي المتاخمة لرام الله، وأصيب شاب فلسطيني بجروح خطيرة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق جباليا بقطاع غزة.