القاهرة - أ ش أ

أكد الدكتور القس أندريه زكى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصرأهمية دعم كافة أبناء الوطن للجهود التي يبذلها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مكافحة الإرهاب، والعمل على اقتلاعه من جذوره، مشيدا بالعمليات العسكرية الشاملة التي تقوم بها الآن القوات المسلحة والشرطة في مناطق عديدة بسيناء وعدد من المحافظات “سيناء 2018”.

ودعا القس أندريه زكي – في بيان صادر اليوم – المجتمع الدولي للوقوف خلف مصر في هذه المعركة الشرسة، مؤكدا أن مصر كانت وستظل واحة للسلام والآمن مهما حاولت قوى الإرهاب ومن يقفون خلفها ماديا ومعنويا،والنيل من سلامة الوطن وأبنائه، لافتا أن مصر تقود نيابة عن العالم حربا شرسة ضد الإرهاب الذي استشرى في العالم بأسره، وليس في مناطق بعينها.

من ناحية أخرى، يختتم الدكتور القس أندريه زكى الاحد القادم، رحلته التي يقوم بها حاليا إلى الولايات المتحدة الأمريكية والتي استمرت حوالي 10 أيام التقى خلالها وعددا من القيادات الدينية والسياسية في أمريكا، كما القى محاضرة في كلية اللاهوت بجامعة بتسبرج حول أوضاع المسيحيين العرب بعد الربيع العربي حضرها عدد كبير من القيادات الدينية والمفكرين والإعلاميين الذين تناولوا نشرها على عدد من الواقع الإلكترونية والصحف الأمريكية.