اعداد / عماد حنفى 

“أتابع بفخر بطولات أبنائي من الجيش والشرطة لتطهير ارض مصر من العناصر الإرهابية “ … بتلك الكلمات عكس الرئيس السيسى طبيعة التوجه الذى بات يغلف الوطن على المستوى الرسمى والشعبى ازاء اجتثاث الارهاب من ارض مصر حيث اكد متابعته الشخصية عن كثب لسير العمليات العسكرية في سيناء من غرفة العمليات .

تصرحات الرئيس السيسى جاءت عبر حسابه على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قائلا “أتابع بفخر بطولات أبنائى من القوات المسلحة  والشرطة لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية أعداء الحياة .. ودائما “تحيا  مصر”.


 المتحدث العسكري يعلن تنفيذ عملية شاملة للقضاء على الإرهاب بمختلف الاتجاهات الاستراتيجية

عملية  “سيناء 2018 ” طبيعتها وابعادها واهدافها جاءت موضحة من خلال بيانات المتحدث العسكرى العقيد تامر الرفاعى اليوم (الجمعة) حيث اعلن عن تنفيذ القوات المسلحة لعملية شاملة بمختلف الاتجاهات الاستراتيجية للقضاء  على العناصر الارهابية , تنفيذا لتكليف رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة  عبدالفتاح السيسى الى القيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية.


واكد المتحدث العسكرى “فى البيان رقم واحد للعملية الشاملة للقضاء على الارهاب 2018”  إن العملية تهدف الى تطهير المناطق التى يتواجد بها عناصر ارهابية , لاقتلاع الارهاب  وجذوره.

وفيما يلي نص بيان المتحدث العسكري  …..  

بسم الله الرحم الرحيم 

 شعب مصر العظيم  

“في إطار التكليف الصادر من السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة للقيادة  العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية للمجابهة الشاملة للارهاب والعمليات  الإجرامية الأخري بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة…

بدأت صباح اليوم قوات  إنفاذ القانون تنفيذ خطة المجابهة الشاملة للعناصر والتنظيمات الإرهابية والإجرامية  بشمال ووسط سيناء ومناطق أخري بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل إلي  جانب تنفيذ مهام ومناورات تدريبية وعملياتية أخري علي كافة الاتجاهات الاستراتيجية  بهدف إحكام السيطرة علي المنافذ الخارجية للدولة المصرية وضمان تحقيق الأهداف  المخططة لتطهير المناطق التي يتواجد بها بؤر إرهابية وتحصين المجتمع المصري من شرور  الإرهارب والتطرف بالتوازي مع مجابهة الجرائم الأخري ذات التأثير علي الأمن والاستقرار  الداخلي.  ولذا تهيب القيادة العامة للقوات المسلحة أبناء شعب مصر العظيم في كافة أنحاء الجمهورية  بالتعاون الوثيق مع قوات إنفاذ القانون لمجابهة الارهاب وإقتلاع جذوره والإبلاغ  الفوري عن أي عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن.. حفظ الله مصر وشعبها… والسلام  عليكم ورحمة الله وبركاته”

 المتحدث العسكرى : القوات الجوية توجه ضربات للعناصر الارهابية شمال ووسط سيناء 

وفى بيانه الثانى حول سير العمليات العسكرية ، أعلن المتحدث العسكرى العقيد تامر الرفاعى عن قيام  العناصر الجوية باستهداف بعض البؤر والاوكار شمال ووسط سيناء, وأن عناصر من القوات  البحرية قامت ايضا باعمال التامين بغرض قطع خطوط الامداد عن العناصر الارهابية  وتامين المجرى الملاحي.

واكد  المتحدث العسكرى – فى بيانه رقم ( 2 ) ضمن العملية الشاملة للقوات المسلحة والشرطة  لمكافحة الارهاب فى سيناء 2018 – , ان عناصر من الجيش والشرطة تقوم حاليا بأعمال  التامين على مستوى الجمهورية.

وبدأ الجيش صباح اليوم تنفيذ عملية شاملة بمختلف الاتجاهات الاستراتيجية للقضاء على  العناصر الارهابية , تنفيذا لتكليف رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة  عبدالفتاح السيسى الى القيادة العامه للقوات المسلحة ووزاة الداخلية للمجابهة الشاملة  للارهاب والعمليات الاجرامية بالتعاون الوثيق مع باقى مؤسسات الدولة

وقال المتحدث العسكرى فى البيان رقم واحد ل” العملية الشاملة للقضاء على الارهاب  2018 ” , ان العملية تهدف الى تطهير المناطق التى يتواجد بها عناصر ارهابية , لاقتلاع  الارهاب وجذوره” .

وفيما يلي نص البيان رقم 2 للعملية الشاملة للقضاء على الارهاب 2018″ : 

بسم الله الرحمن الرحيم

“استمرارا لجهود قوات إنفاذ القانون , قامت عناصر من قواتنا الجوية باستهداف بعض البؤر  والأوكار ومخازن الاسلحة والذخائر التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف  قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء ..

كما تقوم عناصر  من القوات البحرية بتشديد إجراءات التأمين علي المسرح البحري…بغرض قطع خطوط الإمداد  عن العناصر الإرهابية..

وتشدد قوات حرس الحدود والشرطة المدنية من إجراءات  التأمين علي المنافذ الحدودية وكذا تشديد إجراءات التأمين للمجري الملاحي , وتقوم  عناصر مشتركة من القوات المسلحة والشرطة بتكثيف إجراءات التأمين علي الأهداف والمناطق  الحيوية في شتى انحاء الجمهورية”.   حفظ الله مصر… وشعبها….. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بيان رقم (2) بشأن العملية الشاملة للقوات المسلحة فى سيناء 2018

بيان رقم (2) بشأن العملية الشاملة للقوات المسلحة سيناء 2018

Geplaatst door ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ op vrijdag 9 februari 2018

 

 الداخلية: ضبط 14 إرهابيا ومقتل 3 آخرين قبل تنفيذ عمليات عدائية 

على جانب اخر  أعلنت وزارة الداخلية ضبط 14 من عناصر تنظيم حركة حسم  التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي  وبحوزتهم عبوات تفجيرية وبنادق آلية ومقتل 3 آخرين  في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن وذلك قبل تنفيذ عمليات عدائية قبل بدء  الانتخابات الرئاسية.

وذكرت الوزارة , في بيان لها صادر اليوم, أنه في إطار جهود وزارة الداخلية لإجهاض  مخططات جماعة الإخوان الإرهابية التى تستهدف المساس بأمن الوطن والنيل من مقدراته  ..

فقد رصد قطاع الأمن الوطني صدور تكليفات من قيادات الجماعة الإرهابية الهاربة  بالخارج لعناصرها المنتمين لما تسمى بحركة حسم إحدى الأجنحة المسلحة للجماعة لتنفيذ  سلسلة من العمليات العدائية المتزامنة تجاه المنشآت والمرافق الهامة والحيوية  والقوات المسلحة والشرطة خلال الفترة المواكبة لبدء إجراءات الأنتخابات الرئاسية  لإحداث حالة من عدم الاستقرار  وتصدير صورة سلبية عن الأوضاع بالبلاد.

وأضافت الوزارة أنه تم إعداد خطة أمنية موسعة لتطويق مسارات تحركات عناصر الحركة المشار  إليها بمحافظات (القليوبية -الدقهلية-البحيرة-المنوفية-الشرقية-أسيوط- الفيوم)  ومداهمة أوكار اختبائهم مما أسفر عن ضبط 14 منهم وهم (نادى عبده حسين-محمد  المتولى عوض المتولى-بلال محمدين محمد أحمد-محمد حفنى لطفى على – محمود فتحى محمود  عبدالصمد-محمد فايز كمال عبدالقوى-محمد سعد محمد الدمليجى-محمود حامد عبدالعزيز  توبة – جهاد رمضان على محجوب-شريف رشاد عبدربه عيسوى-إبراهيم أحمد محمود عبدربه-ثروت  شعبان ربيع رحيم-على محمود إبراهيم جعيبه-محمود عطا على متولى)

والعثور بحوزتهم  على (“9 “بنادق آلية-“14” خزينة-ورشاش هيكلر -“4” طبنجات -“1” فرد روسى محلى  الصنع-كمية من الذخائر مختلفة الأعيرة- وعبوتين تفجيرين مoعدة للاستخدام-“1” كاتم  صوت-ونظارتين معظمة -ودراجتين نارية لتنفيذ العمليات الإرهابية)

وأضافت الوزارة فى بيانها أنه باستمرار ملاحقة عناصر الحركة الهاربين, أكدت المعلومات اتخاذ عدد منهم  من إحدى الشقق السكنية الكائنة بعمارات الإسكان الإجتماعى “تحت الإنشاء” بالقاهرة  وكر للاختباء  والإعداد لتنفيذ عمل عدائى يستهدف أحد الإرتكازات الأمنية , حيث  تم مداهمة الوكر المشار إليه وتبادل إطلاق النار معهم , مما أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر  أمكن تحديد أحدهم وتبين أنه الإخواني الإرهابي /صلاح الدين عطيه إبراهيم عمارة  وعoثر بحوزتهم على  3″ بنادق آلية -“3” خزينة من ذات العيار- كمية من الذخيرة).

وقد أشارت المعلومات ونتائج الفحص الفنى للأسلحة المضبوطة عن تورط بعضهم فى تنفيذ   “4” عمليات إرهابية ضد بعض رجال الشرطة والتمركزات الأمنية بمحافظات (القليوبية-  الدقهلية-دمياط) خلال عامى (2017-2018) وأبرزها إطلاق أعيرة نارية على الرائد/أحمد  حسين “رئيس مباحث شربين” بتاريخ 2017/6/11 بنطاق دائرة مركز شرطة المنصورة مما  أسفر عن استشهاده (موضوع القضية رقم 2017/10815 جنايات مركز المنصورة) وإطلاق أعيرة  نارية على النقيب/إبراهيم عزازى شريف “من قوة قطاع الأمن الوطنى” بتاريخ 2017/7/7  بنطاق دائرة مركز الخانكة بالقليوبية مما أسفر عن إستشهاده (موضوع القضية رقم  2017/420 حصر أمن دولة عليا).

كما أكدت نتائج التحريات تورط بعضهم في إطلاق النيران على السيارة رقم ب 12 3317/  شرطة بتاريخ 2017/8/20 بمنطقة دمياط الجديدة مما أسفر عن إصابة العقيد/ بهاء سعد  أبو الخير “مدير إدارة تأمين الطرق بمديرية أمن دمياط” وأحد المجندين, وإطلاق النيران  على السيارة رقم ب13 5785/ شرطة بتاريخ 2018/1/9 والخاصة بمساعد مدير أمن الدقهلية  بنطاق دائرة مركز طلخا.  وقامت الأجهزة الأمنية باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ..وتضطلع نيابة أمن  الدولة العليا بمباشرة التحقيقات.

 الأزهر يعلن دعمه الكامل لخطة القوات المسلحة في المجابهة الشاملة للعناصر الإرهابية 

أعلن الأزهر الشريف دعمه الكامل لخطة المجابهة الشاملة,  التي أعلنت القوات المسلحة ووزارة الداخلية عن انطلاقها اليوم الجمعة, لمواجهة  العناصر الإرهابية والإجرامية في سيناء وغيرها من أنحاء الجمهورية.

ودعا الأزهر الشريف – في بيان اليوم – كافة أبناء الشعب المصري إلى دعم قواتنا المسلحة  الباسلة ورجال الأمن الشجعان في مواجهتهم لتلك العناصر الإرهابية والإجرامية,  حتى تتطهر مصر من دنس تلك العصابات, التي روعت الآمنين وسفكت الدماء المعصومة,  وعاثت في الأرض فسادا.  وأشاد الأزهر بما يقدمه أبناء الجيش والشرطة البواسل من تضحيات ودماء غالية عزيزة,  ليعم الأمن والأمان في جميع ربوع مصرنا الغالية, ولإفشال مخططات الفوضى والفتنة  التي تريد العصف باستقرار الوطن, مثمنا ما يقدمه أبناء سيناء الحبيبة من تضحيات وما  تحملوه من معاناة بسبب إجرام تلك العصابات الإرهابية.

الكنيسة الأرثوذكسية تؤيد الجيش والشرطة في معركتهما لدحر الإرهاب 

كما أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا  تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تأييدها ودعمها للمعركة  الشاملة التي تقوم بها قواتنا المسلحة بالتعاون مع شرطتنا الوطنية لدحر قوي الإرهاب  الغاشم في كافة أرجاء البلاد تنفيذا لتعليمات الرئيس السيسي.

وقال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية – في بيان له اليوم  – إن التاريخ سيسطر بأحرف من نور تضحيات جيش مصر الباسل وأفراد شرطتها الشجعان الذين  يضحون بأرواحهم فداء لمصر ودعما لاستقرارها عاشت مصر حرة أبية مستندة إلى وحدة  شعبها العظيم .

 النواب:مصر ستثبت للعالم قدرتها على تطهير البلاد من الإرهاب وقوى الشر  والظلام  

كما أشاد أعضاء في مجلس النواب بالعملية العسكرية التي انطلقت  اليوم /الجمعة/ بمشاركة القوات الجوية وقوات الجيش والشرطة لاستهداف بؤر وأوكار  العناصر الإرهابية في شمال ووسط سيناء لتطهيرها من العناصر الإرهابية والإجرامية  فى كافة الاتجاهات الاستراتيجية.

وأكد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب علاء عابد ثقته الكاملة في قدرة قوات إنفاذ  القانون على هزيمة الإرهاب والإرهابيين وتطهير سيناء ومصر كلها من الإرهاب وقوى  الشر والظلام .

وقال عابد, في بيان صحفي اليوم,ان مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وبجيشها الباسل  وشرطتها الوطنية وشعبها العظيم سوف تثبت للعالم كله انها وحدها نجحت في هزيمة  الإرهاب والإرهابيين بالإنابة عن العالم .

وتابع : إن مصر قيادة وحكومة وشعبا لن يهدأ لها بال حتى يتم تطهير البلاد  كلها من  دنس الإرهاب ومن كافة  التنظيمات والجماعات الإرهابية والتكفيرية.

ونوه إلى مساندة الشعب المصري كله لقرار رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة  والقيادة العامة للقوات المسلحة بتكليف قوات إنفاذ القانون لمواجهة ظاهرة الإرهاب  الأسود واقتلاعه من أرض مصر .

وشدد على ضرورة أن يستمع المجتمع الدولى الى صوت مصر المنادي بمواجهة الارهاب بجميع  صوره وأشكاله, واتخاذ خطوات تنفيذية لمواجهة الدول التى تأوى وتسلح وتمول الإرهاب  والإرهابيين لانقاد العالم من خطورة ظاهرة الإرهاب التي باتت تهدد الأمن والسلم  الدوليين .

من جانبه,أثنى عضو مجلس النواب علاء والى على الجهود البطولية المبذولة من ” حماة  الوطن” والروح القتالية والفدائية للقوات المسلحة ورجال الشرطة الذينيحملون أرواحهم  على أكفهم فداء لأرض مصر وترابها وأمن شعبهامنخلال العملية الشاملة سيناء 2018.

وطالب والي الجميع بأن يكونوا يدا واحدةوعلى قلب رجل واحد وعلى مستوى المسئولية واليقظة  التامة والكاملة والانتباه والإبلاغ عن أي شيء مريب والإدلاء بأي معلومات  تفيد القوات المسلحة.. لافتا الى أن الهدف هو تطهير أرض الوطن ودعم القيادة السياسية  والقوات المسلحة والشرطة في مواجهة أعداء الوطن.

الوطنية للصحافة تناشد اعلامنا الوطنى الحر أن يكون ظهيرا للبلاد فى أنبل معاركها  

كما  أكدت الهيئة الوطنية للصحافة أنها تابعت بكل فخر وإعزاز  عملية سيناء 2018 لتطهير الوطن من دنس الإرهاب , وأنها تدعم قواتنا المسلحة الباسلة  وقوات الشرطة في الحرب المقدسة دفاعا عن الحياة ضد أعداء الحياة.

وناشدت الهيئة, في بيان لها, إعلامنا الوطني الحر أن يكون ظهيرا للبلاد في أنبل المعارك  , وألا ينقل إلا عن مصادرنا الرسمية الموثوقة , التي تمده بالحقائق والبيانات  أولا بأول , وأن يعي جيدا أبعاد الحرب القذرة , التي يشنها أعداء الوطن في وسائل  إعلام مشبوهة كانت ترقص على دفوف العمليات الإرهابية الإجرامية , ولن تتورع عن  بث موجات من الشائعات , وألا يغيب عن الأذهان أن البلاد تخوض حربا مشروعة , دفاعا  عن أرضها وترابها وسلامة مواطنيها .

وأكدت الهيئة أن مصر لم تكن يوما أرضا للقتل وإراقة الدماء , وعاشت وطنا للمحبة والتسامح  والسلام , بينما ظن هؤلاء الأشرار أن بوسعهم أن يجعلوها أرضا للخوف , ولكن  خاب مسعاهم وساء تقديرهم لجيش أبى عاهد الله أن يحفظها مدى الدهر, وأن يفتديها بالجهد  والعرق والدماء والشهداء.

وناشدت الهيئة المجتمع الدولي أن يدعم حق مصر المشروع بمقتضى القوانين والمعاهدات  الدولية , في التصدي لجماعات الإرهاب البربرية , التي تستهدف القضاء على المدنية  , ومحو الحضارة الإنسانية , والعودة إلى عصور الفوضى والظلام , وأن مصر تقود حربا  نيابة عن العالم كله , امتد نشاطها الإجرامى ليشمل العديد من الدول شرقا وغربا ,  ودفعت بعض دول الشرق الأوسط ثمنا فادحا , بسبب الحروب الأهلية وتفكيك دولها وتشريد  شعوبها .  واختتم بيان الهيئة “عاشت مصر سالمة وحرة وأبية وكريمة , والبقاء لشعبها الذي يستنهض  الآن روح 30 يونيو , مفجرا ثورة جديدة في 9 فبراير 2018 لتحرير سيناء الغالية  , وكل شبر من تراب وطنه من دنس الإرهاب.”

“الاستعلامات” تهيب بوسائل الاعلام الأجنبية الالتزام بالبيانات الرسمية

كما طالبت الهيئة العامة للاستعلامات ممثلي وسائل الاعلام الاجنبية بتوخي الدقة ومراعاة القواعد المهنية المتعارف عليها والالتزام بالنشر فقط للبيانات الرسمية الصادرة من خلال المتحدث العسكري والقيادة العامة للقوات المسلحة والمكتب الاعلامي لوزارة الداخلية بخصوص العمليات الجارية لتنفيذ خطة المجابهة الشاملة للعناصر والتنظيمات الإرهابية والإجرامية.

وطالبت الهيئة بعدم نشر أي أخبار نقلا عن او نشر تصريحات لمصادر خاصة او مصادر مطلعة أو وزارات أخرى.

اهتمام إعلامي عربي ودولي ببيان القوات المسلحة بشأن عملية المجابهة الشاملة ضد الإرهاب 

كما  أبرزت القنوات الفضائية العربية والدولية بيان القوات المسلحة الذي صدر صباح اليوم  بشأن تنفيذ عملية المجابهة الشاملة ضد الإرهاب في عدة مناطق بجمهورية مصر العربية.

فمن جانبها, أبرزت قناة “سى إن إن بالعربية” تحت عنوان  “الجيش المصري يعلن حالة التأهب  القصوى لتنفيذ عملية ضد إرهابيين” مضمون البيان حول العملية وبالفيديو الذي  تم إذاعته علي القنوات المصرية الرسمية.

وقالت القناة إن الجيش المصري أعلن صباح الجمعة رفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى  استعدادا لتنفيذ ما وصفه ب`”عملية شاملة” ضد إرهابيين على “الاتجاهات الاستراتيجية”.

وتحت عنوان “الجيش المصري يبدأ عملية عسكرية شاملة ضد الإرهاب” , ذكرت قناة “سكاي  نيوز” بالعربية أن الجيش المصري أعلن أنه بدأ الجمعة تنفيذ “خطة مجابهة شاملة للعناصر  الإرهابية والإجرامية” في شمال ووسط سيناء ومناطق بدلتا مصر والظهير الصحراوي  غرب وادي النيل.

وأبرزت القناة الفيديو الخاص بالمتحدث العسكري للقوات المسلحة حول العملية وأذاعته  كاملا في نشراتها الأخبارية المتتالية.  كما أبرزت قناة “روسيا اليوم” بيان القوات المسلحة تحت عنوان “الجيش المصري يطلق عملية  واسعة ضد العناصر الإرهابية في سيناء” , كما أذاعت الخبر والبيان علي الشريط  الأخباري الخاص بها بشكل عاجل.

وذكرت في مضمون الخبر أن الجيش المصري بدأ صباح اليوم الجمعة عملية عسكرية واسعة على  كافة الاتجاهات الاستراتيجية ضد العناصر الإرهابية في سيناء بهدف إحكام السيطرة  على المنافذ الخارجية.

وكان العنوان الرئيسي لنشرات قناة “العربية” الأخبارية “الجيش المصري يطلق عملية عسكرية  شاملة ضد الإرهاب” والتي أبرزت بيان المتحدث العسكري في جميع نشراتها.   وقالت إن المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري أعلن الجمعة أن الجيش يستعد لعملية شاملة  ضد الإرهاب في شمال وشرق سيناء.

وتحت عنوان “الجيش المصري يصدر بيان “رقم واحد” ويبدأ عملية عسكرية شاملة ضد الإرهاب”,  ذكرت قناة “السومرية نيوز” الإخبارية العراقية في نشرتها أن الجيش المصري أعلن  الجمعة عن بدء تنفيذ “خطة مجابهة شاملة للعناصر الإرهابية والإجرامية” في شمال  ووسط سيناء ومناطق بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل.