أخبار مصر - دعاء عمار

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن الحكومة الفيدرالية الأمريكية أغلقت للمرة الثانية خلال ثلاثة أسابيع بعد إخفاق الكونجرس بتمرير تسوية حول الميزانية.
وكان نواب بارزون في الكونرس الأمريكي قدموا مشروع تسوية للميزانية رفع فيها سقف الدين وخصص فيها 80 مليار دولار كمساعدات للمناطق التي ضربتها أعاصير كتكساس وفلوريدا وبويرتوريكو، في الوقت الذي خصص فيها 160 مليار دولار لوزارة الدفاع الأمريكية  بالإضافة إلى 128 مليار دولار لتمويل البرامج غير الدفاعية.
وبحسب الصحيفة فإن الإغلاق الحكومي لا يعني توقف عمل كافة المؤسسات الفيدرالية التي تمول من قبل الحكومة الأمريكية ولكنه يقتصر على المؤسسات الحكومية غير الضرورية وهذا يعني أن العاملين في تلك المؤسسات سيتوقفون عن أداء مهماتهم إلى حين توصل الكونجرس لخطة تمويل.
ونشرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الأسهم الأمريكية في وول ستريت أصيبت بخسائر كبيرة مما يضاعف خسائر مؤشرات رئيسية منها مؤشر داو جونز الصناعي وستاندرد آند بورز 500.
وتعني نتائج الخميس الماضي  أن مؤشر داو جونز ستاندرد آند بورز 500 قد انخفضا الآن بأكثر من 10 في المئة من أعلى مستويات قياسية حققها في يناير/ كانون الثاني.
وفقد مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 1000 نقطة للمرة الثانية هذا الأسبوع، لينخفض بنسبة 4.15 في المئة مسجلا 23.860 نقطة.
كما جاءت هذه النتائج السيئة بعد يوم من نتائج مماثلة وخسائر في البورصات الأوروبية الرئيسية.