واشنطن - أ ش أ

نجح فريق من الباحثين في جامعة “أيوا” الأمريكية في تطوير  مقياس حرارة ذكي متصل بالهاتف المحمول عن طريق خاصية البلوتوث، يمكنه قياس الحرارة بصورة أكثر دقة، كما يمكن استخدام البيانات لتحسين فرص التنبؤ بالإصابة بالأنفلونزا،  وفقا للأبحاث الحديثة التي نشرت في عدد فبراير من مجلة “الأمراض المعدية”.

واكد الدكتور”هارون ميلر”، أستاذ علوم الحاسب الآلي في جامعة أيوا ، اننا وجدنا أن البيانات  التي ينجح ميزان الحرارة الذكي في قياسها وهي ذات دقة عالية، ترتبط ارتباطا  وثيقا مع المعلومات التي تم الحصول عليها من أنظمة المراقبة الصحية العامة التقليدية، ويمكن استخدامها لتحسين التنبؤ بأمراض مثل الأنفلونزا, وربما إعطاء تحذيرات  من التغيرات في نشاط المرض قبل أسابيع.

وأضاف ميلر أنه “باستخدام نماذج التنبؤ البسيطة, أظهرنا أن بيانات مقياس الحرارة الذكي  يمكن استخدامها بفعالية في التنبؤ بمستويات نوبات الأنفلونزا حتى أسبوعين أو  ثلاثة قبل حدوثها في المستقبل”.