اخبار مصر - دعاء عمار

نشرت صحيفة “التايمز” تقريرا أشارت فيه إلى أن تنظيم داعش أرسل مجنديه الأمريكيين للعمل في المطابخ.

وأضافت الصحيفة أن عدد الأمريكيين الذين انضموا للتنظيم يعتبر منخفضاً نسبياً مقارنة بأولئك الذين توافدوا من بريطانيا وفرنسا، إذ بلغ عدد الأمريكيين المنضمين للتنظيم 300 شخص، مقارنة بـ 750 شخصاً من بريطانيا و900 شخص من فرنسا.

وبحسب الصحيفة فقد كشفت دراسة أجرتها جامعة جورج واشنطن أن سبب انخفاض عدد المجندين الأمريكيين في صفوف تنظيم داعش يعود لقلة شبكة الاتصالات في الولايات المتحدة وبسبب القوانين الفيدرالية التي تمنع المجندين من السفر خارجها، كما أن الأمريكيين الذين نجحوا بالوصول إلى منطقة الشرق الأوسط فشلوا في الاندماج مع المقاتلين الأجانب

وأضافت الدراسة أن ظروف المعيشة في ظل تنظيم داعش كانت بالنسبة للكثير من العائدين أكثر قساوة مما صورتها المجلات على الإنترنت ومقاطع الفيديو والوعود بالزواج والصداقات قلما كانت قدر تطلعاتهم.

ونشرت صحيفة “الجارديان” تقريرا بشأن الانتخابات الروسية.

وتشير الصحيفة أن الروس سيصوتون في الانتخابات الرئاسية الشهر المقبل ومن المؤكد أن الرئيس الحالي “فلاديمير بوتين” سيحصل على ولاية جديدة.

وتساءلت الصحيفة عن كيفية أن يتمكن لرئيس روسي حالي اعتلى سدة الحكم منذ عام 1999 ولمدة 3 ولايات رئاسية متتالية أن يبقى مسيطراً على زمام الأمور ويكون واثقاً من نجاحه في الانتخابات.

واختتمت الصحيفة قولها إن بوتين سينجح في الانتخابات التي ستجري في 18 مارس المقبل لأن النظام الذي وضعه الذي يمكن وصفه بأنه “ديمقراطي تحت السيطرة” كفيل بمحي كل عناصر المفاجأة.

ذكرت شبكة “بي بي سي” أن صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية أكدت أن أمير قطر تدخل شخصيا لوقف عرض وثائقي على قناة الجزيرة القطرية عن اللوبي اليهودي والمنظمات المؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة.

وأضافت أن خمسة مصادر وصفتها الصحيفة بأنها داخل جهات داعمة لإسرائيل في العاصمة الأمريكية إن مسؤولين قطريين طمأنوا قيادات منظمات يهودية-أمريكية بأن فيلم “لوبي إسرائيل” (Israel Lobby) لن يعرض على الجزيرة.

وتتابع الصحيفة في تقريرها الاستقصائي إن الحكومة القطرية تعاقدت مع “نيك موزن” الخبير في جماعات الضغط لتحسين “صورة قطر” في الولايات المتحدة وخاصة لدى المنظمات اليهودية الأمريكية.

وتضيف الصحيفة أن موزن لعب دور الوسيط بين مسؤولين القطريين وقيادات تلك المنظمات لوقف عرض الوثائقي، الذي يتضمن تسجيلات سرية ولقاءات أجراها صحافي متخف للجزيرة عام 2016 داخل بعض من المنظمات الداعمة والمؤيدة لإسرائيل.

وفوجئ مسؤولون في تلك المنظمات الأسبوع الماضي بخطابات من الجزيرة لتخبرهم أنها قررت بث الوثائقي، وأمهلتهم ثلاثة أسابيع للرد على محتواه وهو ما دفع بعضهم إلى التحدث مع موزن مجددا لاستبيان الأمر.

وأكد موزن لهم إنه على اتصال مع مسؤولين قطريين وإنه لا يعتقد أن الجزيرة ستبث الوثائقي في المستقبل القريب.

وساعد موزن أيضا، وفقا لمصادر الصحيفة، في ترتيب زيارات لبعض القيادات اليهودية إلى الدوحة مؤخرا ومن بينهم رئيس المنظمة الصهيونية الأمريكية، مورت كلاين.

وقال كلاين لـ “هاآريتس” إنه قطر تحملت نفقات رحلته إلى الدوحة، وإنه أثار موضوع الوثائقي مجددا خلال اجتماع استغرق ساعتين مع الأمير تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني.