القاهرة - أ ش أ

 

نجحت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة في ضبط ثلاثة أشخاص كونوا تشكيلا عصابيا للحصول على قروض شخصية بلغت قيمتها 3 ملايين و730 ألف جنيه بموجب بيانات ومستندات مزورة تفيد كونهم لاعبين كرة قدم ويتقاضون مقابل مادي ورواتب مرتفعة.

كان ضباط مباحث الأموال العامة قد تبلغوا من مسئولي أحد البنوك باكتشاف قيام بعض الأشخاص مجهولي البيانات بالحصول على قروض شخصية بلغت قيمتها مليونا و730 ألف جنيه بموجب بيانات وهمية منتحلة ومستندات تشككوا في صحتها , وتم صرف منها مبلغ 230 ألف
جنيه والتحفظ على باقي المبالغ بحساباتهم بمعرفة البنك .

وتبين بعد إجراء التحريات وجمع المعلومات قيام بعض الأشخاص مجهولي البيانات بالحصول على قروض شخصية من بعض البنوك الاستثمارية بلغت قيمتها 3 ملايين و730 ألف جنيه بموجب بيانات وهمية ومستندات مزورة و تم صرف منها مبلغ مليوني و230 ألف جنيه
والتحفظ على باقى المبالغ بحساباتهم بمعرفة البنوك .

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث ضم إدارة مكافحة الجرائم المصرفية توصلت جهودة إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من جاد .ت.ا, 29 سنة حاصل على معهد فنى ومقيم بالقاهرة و3 آخرين ,حيث استغل المتهمون قيام بعض البنوك بمنح قروض للاعبي كرة القدم بالأندية الرياضية الشهيرة بضمان عقود احترافهم وقاموا بتزوير بطاقات رقم قومي و”كارنيهات” وشهادات قيد بأندية مختلفة وعقود احتراف بتلك الأندية موثقة بتوقيعات وأختام مقلدة منسوبة لمسئولي الأندية والاتحاد المصرى لكرة القدم كونهم لاعبين ويتقاضون مقابل مادي ورواتب مرتفعة لتقوية موقفهم المالي لموافقة البنوك على منحهم القروض الشخصية .

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط الأول والثانى والرابع عدا الثالث وعثر بحوزتهم على العديد من المستندات المزورة من ضمنها بصمات أختام ” أكلاشيه “مقلده منسوبة على خلاف الحقيقة لأندية رياضية مختلفة وللاتحاد المصرى لكرة القدم – عقود إحتراف مزورة منسوبة للعديد من الأندية الرياضية الشهيرة والإتحاد المصري لكرة القدم تفيد تعاقدهم مع تلك الأندية مقابل مبالغ مالية ورواتب شهرية كبيرة و عقود احتراف من
مطبوعات الاتحاد خالية البيانات وممهورة بأختام مقلدة- و”كارنيهات” مزورة منسوبة لأندية مختلفة بأسماء المتهمين و العديد من عقود إيجار شقق سكنية بعناوين مختلفة بمحافظات ( القاهرة – الجيزة – الدقهلية ) بأسماء المتهمين (الحقيقة والمنتحلة ) معتمده بتوثيق مزور للشهر العقاري .

وبمواجهة المتهمين المضبوطين أقروا بارتكابهم للوقائع كما أقر الرابع القائم على تزوير المحررات المضبوطة بأن السيارة المضبوطة وقيمتها 600 ألف جنيه مشتراه من متحصلات نشاطه ودخوله وباقى المتهمين في شراكة بمشاريع تجارية مع أصدقاءهم بباقى المبالغ المستولى عليها, وأبدوا استعدادهم لسدداها للبنك.

وقامت الأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة والعرض على النيابة العامة .وجارى تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.