القاهرة - اخبارمصر

أمرت النيابة الإدارية بإحالة طبيب أخصائي نساء وتوليد بمستشفى أبشواي المركزي للمحاكمة العاجلة

وذلك على خلفية تغيبه عن النوبتجية المكلف بها بالمستشفى مما تعذر معه إجراء عملية ولادة قيصرية لإحدى المواطنات وترتب عليه وفاة الجنين داخل رحم والدته.

وكانت النيابة الإدارية بالفيوم القسم الرابع قد تلقت بلاغ ديوان عام محافظة الفيوم بشأن مذكرة مدير مستشفى ابشواي المركزي المتضمنه حضور إحدى المواطنات إلى المستشفى يوم 15/8/2016 الساعة الثانية صباحاً في حالة مخاض لإجراء عملية ولادة .

وتم توقيع الكشف الطبي عليها من قبل نائب نساء وتوليد تحت التدريب بالمستشفى وتبين له أنه يتعذر ولادتها طبيعياً وأنها حالة ولادة متعسرة تحتاج لعملية قيصرية عاجلة وإنه لا يستطيع إجراء العملية بمفرده لأنه مازال تحت التدريب وعند قيامه بالاتصال بالمتهم المذكور والمكلف بنوبتجية في هذا اليوم لنجدة الحالة تبين تغيب المتهم عنها بدون عذر أو سبب قانوني ولم يجب على الهاتف الخاص به مما أدى إلى تعذر إجراء عملية الولادة القيصرية للمريضة وظلت بالمستشفى مدة ما بين نصف ساعة حتى ساعة إلا ربع  كان من شأنها وفاة الجنين داخل رحمها.

وبناءً عليه قامت النيابة بمواجهة المتهم بالاتهامات الثابتة قبله وانتهت النيابة إلى قرارها المتقدم بإحالته للمحاكمة العاجلة.