القاهرة - أخبار مصر

أظهرت البحوث الحديثة أن كبار السن الذين يمتعون بمعتقدات إيجابية تجاه الشيخوخة هم أقل عرضة لتطوير الخرف، فقد أثبت الباحثون أن هذا التأثير الوقائي، خاصة بين أولئك الذين يحملون الجين الذي يجعلهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف، له دور فعال في الوقاية من مرض العصر.

وتفيد الدراسة، التي أجريت في كلية الصحة العامة في جامعة “ييل” الأمريكية، أن كبار السن ممن يتمتعون بمعتقدات إيجابية تجاه التقدم في العمر، ويعانون من خلل جينى في جين APOE، تتراجع بينهم بنسبة 50% مخاطر الإصابة بالخرف، مقارنة بأقرانهم ممن يتبنون معتقدات ونظرة سلبية تجاه التقدم في العمر.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تكشف عن دور المعتقدات الإيجابية أو السلبية في زيادة مخاطر الإصابة بالخرف بين كبار السن، بما في ذلك أولئك الذين يحملون الخلل الجينى المساهم في هذه المخاطر.