فرانس 24

خسر مؤسس موقع ويكيليكس “جوليان أسانج” محاولته القانونية في بريطانيا لإسقاط مذكرة اعتقال بحقه.

وقضت محكمة بريطانية بأن مذكرة الاعتقال الصادرة بحقه لا تزال صالحة.

ويعني هذا القرار أن أسانج سيعتقل إذا غادر سفارة الإكوادور في لندن، التي يتخذ منها ملجأ له منذ خمس سنوات.

وكان محامو مؤسسة ويكيليكس قد طلبوا من المحكمة سحب مذكرة الاعتقال قائلين إنها “فقدت غرضها”.

 

صحيفة “ليبراسيون” أضافت إن حرب أسانج الإعلامية ضد وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة “هيلاري كلينتون” أفقدته العديد من المتعاطفين معه، فيما بات وضعه الصحي مقلقا بعد خمسة أعوام من الإقامة الجبرية.