أخبار مصر - دعاء عمار

نشرت صحيفة الإندبندنت تقريرا أشارت فيه أن مسؤولين في الإدارة الأمريكية اتهموا الحكومة السورية بالسعي وراء تطوير أنواع جديدة من الأسلحة الكيمياوية رغم اتفاق عام 2013 الذي نص على ضرورة التخلص من كل هذه الأسلحة التي كانت مخزنة لدى نظام بشار الأسد.

وبحسب الصحيفة فقد أكد المسؤولون أن إدارة الرئيس ترامب عازمة على استخدام القوة العسكرية لمنع بشار الأسد من استخدام السلاح الكيمياوي مرة أخرى في الحرب الأهلية السورية التي استمرت أكثر من سبع سنوات.

وتنقل الصحيفة عن مسؤول أمريكي آخر -رفض الكشف عن هويته- قوله:”لو سكتنا على ذلك ستتوسع ظاهرة استخدام السلاح الكيمياوي”.

نشرت صحيفة “ديلي ميرور” تقريرا بشأن ظواهر فلكية يمكن مشاهدتها الشهر الجاري بدءا من الكسوف الجزئي إلى زخات الشهب.

وتبرز الصحيفة ظاهرة القمر الأرزق الدموي العملاق مشيرة إلى ان هذه الظاهرة لم تحدث منذ أكثر من 150 عاما لكنها لن تكون الظاهرة الفلكية الوحيدة التي يشهدها كوكب الأرض هذا الشهر.

وتضيف الصحيفة أن هناك عدة ظواهر فلكية سيكون بوسع المهتمين بمتابعة السماء رؤيتها منها مثلا ظاهرة شفق الأبراج وهو عبارة عن ضوء باهت مثلث الشكل في الأفق، وسيظهر مساء خلال الفترة بين 2 إلى 16 من الشهر الجاري ويمكن رؤيته لمدة ساعة يوميا بعد غروب الشمس.

وتشير الصحيفة كذلك إلى ظاهرة زخات الشهب “ألفا سنتوريدس” في الثامن من الشهر الجاري والتي يمكن لسكان نصف الكرة الأرضية الجنوبي فقط رؤيتها وسُميت نسبة لمجرة سنتوريدس التي تظهر الشهب من ناحيتها في القبة السماوية.

وتتابع الصحيفة قولها إن ظهور المريخ ونجم أنتاريس يظهران في الأفق معا في الثاني عشر من الشهر الجاري حيث يبدو كوكب المريخ إلى جوار نجم أنتاريس العملاق برتقالي اللون وسيبدو الجرمان السماويان على مقربة من الأرض رغم أن المريخ يبعد عنا نحو 225 مليون كيلومتر، بينما يبعد النجم انتاريس عنا أكثر من ذلك بكثير إذ يقع على مسافة 600 سنة ضوئية عن الأرض.

أبرزت شبكة ” بي بي سي” تغريدة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” على تويتر والتي أعلن فيها إن عدد مشاهدي خطاب الاتحاد الذي ألقاه منذ أيام “كان الأعلى في التاريخ”.

وكتب ترامب على صفحته: “أشكركم على كل المجاملات والتعليقات التي وردتني على خطاب حالة الاتحاد… لقد شاهد الخطاب 45.6 مليون شخصا، وهو الرقم الأعلى في التاريخ.”

وأضاف ترامب في تغريدته:” فوكس نيوز تتجاوز أي شبكة أخرى وللمرة الأولى على الإطلاق، بعدد مشاهدين بلغ 11.7 مليون.. كل التهاني القلبية”.

ووصفت “بي بي سي” هذا التصريح بأنه غير دقيق فبالرغم من صحة الرقم المتعلق بعدد مشاهدات خطاب ترامب بشأن حالة الاتحاد فإن القول بأن الخطاب هو الأعلى من نوعه من حيث المشاهدة في تاريخ أمريكا ليس صحيحا، بحسب هيئة نيلسن.

وتقول هيئة “نيلسن” المعنية برصد معدلات المشاهدة إن عدد من شاهدوا خطاب ترامب كان 45.6 مليون مشاهد وهو عدد يقل عن مشاهدي عدد من خطابات حالة الاتحاد في السابق.

وتشير “نيلسن” إن عدد مشاهدي خطابات أوباما بلغ “48 مليون في عام 2010” بينما بلغ عدد من شاهدوا خطاب بوش الابن “62.1 مليون في عام 2003، وكلينتون “66.9 مليون في عام 1993” وهي الأعداد التي تنفي ما جاء في تغريدة ترامب.