أخبار مصر -د.هند بدارى

تفعيل مشروعات “الشراكة العلمية” اتجاه مثمر فى تحقيق انجازات علمية قابلة للتطبيق فى مختلف مجالات الصناعة الوطنية .

وهناك نماذج واعدة لمنتجات علمية مبتكرة وليدة التزواج والتفاعل بين العلوم فى تخصصات مختلفة، تبنتها اكاديمية البحث العلمى واقامت منتديات لتسويقها ودعمها مثل انتاج مواد جديدة لرصف الطرق محليا تجعلها اكثر تحملا للاوزان والضغوط والصدمات واقل تعرضا للحوادث بالتعاون بين كليتى الصيدلة والهندسة بجامعة بنى سويف .

فقد نجح د.ياسر جابر مدرس بصيدلة بنى سويف فى انتاج مواد جديدة لرصف الطرق بالتعاون مع كلية الهندسة بهدف تقييم استعمال مستحضرات تعرف بانها انزيمات صديقة للبيئة واقتصادية الاستخدام فى انشاء الطرق بمبادرة من الجمعية المصرية لعمارة الارض وتنفيذوادارة جامعة بنى سويف.

مستحضرات لطرق آمنة

وصرح د.ياسر جابر لموقع اخبار مصر بانه  تم شراء مستحضرات انزيمية من خارج مصر لاجراء تجارب معملية وميدانية لتجربتها وتمت محاولات انتاج مستحضرات مماثلة مصرية ومعرفة مكونات المستحضرات التجارية .

واكد ان المستحضرات اثبتت كفاءة فى رفع نسبة تحمل التربة الطينية والطفلية وتم التجربة بمدخل احدى قرى بنى سويف وبلغت نسبة التحسن فى قدرة تحمل التربة بعد ٣اشهر من المعالجة بالمستحضرات ٦٠٪وذلك بدون جلب اى تربة خارجية او احلال بطبقات رمل وهناك منافسة من شركات اجنبية .

فيديو :

انزيمات

لقاء خاص مع د.ياسر جابر مدرس بكلية الصيدلة

Geplaatst door ‎اخبار مصر egynews.net‎ op dinsdag 26 december 2017

وأضاف د.جابر أن  المنتج المحلى يتميز بالجودة وطريقة جديدة لاستعمال المستحضرات الانزيمية اضافة الى مكون موجود لكن لم يتم تجربته هو الجيو جريد .

شريحة طبية الكترونية

وفى المجال الطبى نشارك د.يحيى اسماعيل استاذ بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بمشروع لانتاج شريحة طبية الكترونية تساعد فى تشخيص الامراض مثل السرطان بسعر زهيد .

واكد د.اسماعيل انه لايوجد لها مثيل بالاسواق وتتميز بالجودة ونسبة المكون المحلى ٨٠٪ .

واشار الى ان سعر الوحدة التجريبى الف جنيه وسعر الوحدة التجارى ٢٠٠جنيه حال انتاج كميات كبيرة والحد الادنى للانتاج التجارى مليون قطعة .

اسمدة بطيئة التحلل

وبمجال الزراعة ،تمكن د.ايراهيم الشربينى مدرس النانو بجامعة زويل ومدير مشروع بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا من تصميم وتحضير اسمدة يوريا بطيئة التحلل من خلال التحكم فى معدل تسربها الى التربة وخفض معدل التبخير الذى يؤدى لتلوث الهواء نتيجة الانبعاثات.

وصرح د.الشربينى للموقع بانه تم الانتهاء من 90% من مشروع انتاج اسمدة يوريا بطيئة التحلل محليا بدلا من اسمدة اليوريا التى تذوب بسرعة ولايستفيد منها النبات وتلوث التربة.

واضاف ان هذه التراكيب البوليمرية الجديدة التى تستخدم فى تغليف اليوريا ستتيح مزايا منها استخدام بوليمرات طبيعية منخفضة التكلفة صديقة للبيئة وقابلة للتحلل الحيوى وممكن استخراجها بكميات كبيرة من الطحالب والنباتات.

مدينة زويل للعلوم

لقاء خاص مع د.ابراهيم الشربيى مدير مشروع بمدينة زويل

Geplaatst door ‎اخبار مصر egynews.net‎ op zaterdag 20 januari 2018

واكد مدير المشروع انها توفر انماط تحلل حيوية قابلة للتحكم وتعطى نواتج تحلل مفيدة للتربة وثبات عال عند التخزين ولامثيل لها بالسوق المحلى ونسبة المكون المحلى ١٠٠٪،وممتدة المفعول ورخيصة ورغم المنافسة الدولية هناك شركة وطنية تستكمل الدراسات وتسوق المنتج .

واشارالباحث الى ان هناك باحثين سبقونا وانتجوا نماذج من هذه الاسمدة ولكنها مكلفة او لها مخلفات سامة وهناك تعاون مع الشركة القابضة للبتروكيمياويات والقابضة للاسمدة لانتاج اسمدة اليوريا المصرية لدعم الاقتصاد والتنمية الزراعية وحماية اللبيئة وهناك دعم من المصانع واكاديمية البحث العلمى ولا مشاكل فى الانتاج والتسويق .

ماكينة حقن الامونيا الغازية

أيضا د.وائل خير الله مدرس بجامعة اسيوط شارك فى تصنيع ماكينة حقن الامونيا الغازية بهدف تطويرانظمة جديدة لتسميد الاراضى عن طريق حقنها بالامونيا واقامة وحدة حقن للامونيا مصنعة محليا تتوافق مع طبيعة الارض وتنوع المحاصيل واختلاق الطقس.

واكد د.خير الله انه تبين ارتفاع كفاءة وخصوبة التربة باجراء دراسة مقارنة لجودة المحاصيل التى تم تسميدها بالامونيا والتى لم تسمد و المقارنة طبقا لعمق الحقن ونسبة الرطوبة واختلاف الفصول بالتربة ودراسة تكلفة المنتج والعائد الاقتصادى فى طرق التسميد.

كما تم التحقق من توفير الوقت وانتاح اسمدة لزيادة انتاجية المحاصيل وزيادة الاستثمارات بالزراعة واستصلاح الاراضى وتوفير فرص عمل على الية للتصنيع والتدريب واستخدام الماكينة .

واضاف انه لا مثيل للآلة بالسوق المصرى ونسبة المكون المحلى ٨٥٪مقابل١٥٪للاجنبى ومعظم قطغ الغيار متوفرة .

وذكر د.خير الله ان سعر الوحدة التجريبى ٤٠الف جنيه والتجارى ٢٠٠الف جنيه والحد الادنى للانتاج التجارى ١٥٠الف جنيه.

وفى السياق ،أكد د.عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى لأخبار مصر أن هناك اهتماما كبيرا من الوزارة واكاديمية البحث العلمى بدعم المبتكرين وتسويق منتجات المشروعات العلمية من خلال التواصل مع رجال الصناعة والخبراء ومنتديات التسويق العلمى وكثير منها تحول الى منتجات.

ولفت  إلى أن السنوات الأخيرة شهدت تقدمًا غير مسبوق في مجال تفاعل قطاع العلوم والتكنولوجيا الوطني مع مختلف الجهات الفاعلة في المجتمع.

وأضاف أنه جارى إنشاء عدد من أودية العلوم والمدن العلمية والحاضنات التكنولوجية ومراكز للابتكار في أماكن مختلفة من البلاد، مشيرا الى أن الوزارة قامت مؤخراً بالانتهاء من وضع مسودة قانون صندوق رعاية المبتكرين وقد وافق عليه مجلس الوزراء.

وشدد د. عصام خميس على أن التنسيق مطلوب بالعمل المؤسسي  لنشر الثقافة العلمية في المجتمع، وثقافة العمل بروح الفريق .