حوار : نهى حمودة

يترقب العالم خلال هذا العام أحداثا رياضية عديدة وهامة ربما يكون أهمها على الاطلاق كأس العالم 2018 .

وحول هذه الاحداث والقضايا الرياضية مثل الالتراس وعودة الجماهير واستشراف نتائج كأس العالم يدور حوارنا مع المحلل الرياضي الكابتن أحمد أمين صاحب مبادرة ” الكورة .. اخلاق”:

#بداية ..ما أهم الاحداث الرياضية التي ينتظرها المصريون هذا العام ؟

-هذا العام يشهد أحداثا رياضية عديدة أهمها السوبر الافريقي ودوري ابطال افريقيا واهمها كأس العالم.

#ماذا عن دوري ابطال افريقيا ؟

-بالنسبة لدوري ابطال افريقيا طبعا اقوى بطولة على مستوى الاندية الافريقية ويمثل مصرالاهلي حامل لقب الدوري المصري ومصر المقاصة واتمنى لهما التوفيق ..فالبطولة صعبة والمستويات قريبة وهناك فرق كثيرة طورت نفسها بلاعيبن محترفين واتمنى التوفيق للاندية المصرية لأن البطولة غائبة علينا منذ فترة طويلة.
#ما رأيك في تشكيل المنتخب المصري بكأس العالم؟

-بالنسبة لتشكيل المنتخب المصري في كاس العالم بروسيا 2018 الى اخريوم يمكن للاعبين ان يتم استبعادهم خاصة ان هناك عوامل كثيرة تتحكم في ذلك مثل ثبات المستوى او الاصابات اوعدم الالتزام واي لاعب مهدد بان يفقد مكانه .

-وانا ارى ان الشناوي حارس الزمالك مستواه متراجع جدا جدا ايضا شريف اكرامي والذي اصبح ملازما لدكة البدلاء ..فوارد جدا تحت ظل تألق محمد عواد حارس الاسماعيلي وتألق محمد الشناوي حارس الاهلي ان يكون واحد منهم مع الحضري.

-ايضا أرى أن مستوى علي جبر المدافع الاساسي في المنتخب والذي يلعب بجوار احمد حجازي متراجع جدا .. بأخطاء بسيطة جدا لا تصدرمن مدافع مبتدئ فان لم يستعد مستواه وتعود اليه الثقة بالنفس ويعود علي جبر القديم الذي اقتنع به مستركوبر مدرب المنتخب ،فسيفقد مكانه خاصة انه لا يوجد مجاملات في اختيار “اللعيبة “.

#ما رأيك في تجربة الرياضيين بتقديم البرامج التليفزيونية ؟

-لدينا مشكلة بالنسبة للاعلاميين الرياضيين او المعلقين الرياضيين في انه لابد ان يكون رياضي سابقا وهذا شئ فاشل وغيرمقبول بالمرة وغيرموجود في انحاء العالم واكبر مثال على ذلك ان جوزيه لم يلمس كرة في حياته ولم يكن لاعب كرة قدم واصبح الان مدربا كبيرا.

-و لذلك لا ارى ضرورة لان يكون مقدم البرامج الرياضية رياضي او لاعب كرة قدم سابق بالعكس، فالاعلامي له دراسته وتخصصه وموهبته وله كاريزما واداء وصوت وليس شرطا ان يكون كل اعلامي ناجح لاعب كرة قدم سابق وفي العالم انجح مقدمي البرامج الرياضية من الاعلاميين الذين لم يكن له صلة بالرياضة بينما في مصر فالامر يخضع الى انهم يريدون وجها معروفا حتى يحظى بنسبة مشاهدة عالية بينما من يملك مادة جيدة وحضور وتحضيرجيد سيلتف حوله المشاهدون والتجربة اثبتت ذلك.

الاهلي والزمالك وغيرهم “كومبارس”

#ماذا عن الاستثمار الرياضي وتبني رجال اعمال للاعبين ؟

-الاستثمار الرياضي والاندية وشراء رجال الاعمال للاندية موضوع محسوم في جميع انحاء العالم والاندية المحترفة عبارة عن شركات مساهمة ولابد ان تخضع للرقابة والقوانين وتحاسب على انفاقها وارباحها .

-وبالنسبة لمصر حتى الآن لاتزال الاندية تابعة لوزارة الشباب والرياضة اي انها اندية حكومية فيما عدا نادي وادي دجلة وهو الاستثناء الوحيد بينما الاندية الاخرى تقوم الدولة بصرف وضخ اموال كبيرة جدا تذهب بلا طائل ولا تحقق ارباحا .

-والاندية لكي تنفق على نفسها تضطر ان تبيع اي لاعب متميز عندها وهذا يضعف من البطولات في جميع الالعاب ولذلك نجد ان الزمالك والاهلي ووادي دجلة هم الاندية التي لديها أموال أما الاخرون” كومبارس “.

-واضاف ” اي لاعب موهوب في اي نادي ولعبة ولديه الموهبة ومتميز يذهب الى الاندية التي تملك أموالا وتقوم بشرائه ويقبل اللاعب من اجل تحقيق الشهرة والنجومية .

-ومصر حتى الآن لازالت تدور في فلك القطبين اوالناديين ولذلك بالكاد نستطيع ان ننافس ونصل كل 30 عاما الى الدوري وهذه مشكلة وارى ان الاندية يجب ان تكون شركات مساهمة وهذا يجب ان يطبق في اسرع وقت.

-أما عن موضوع تبني رجال اعمال لاعبين ليس طبيعي ان رجل اعمال هو الذي ينفق على اللاعب وليس النادي لانه لو النادي محترم ولوهو شركة مساهمة ولها ميزانية ولها ارباح وقيادتها تحرص على انجاحها لن تجعل رجل الاعمال يتحكم في اللاعب.

#حدثنا عن مبادرة ” الكورة اخلاق ” ؟

-نبذ التعصب في الملاعب والمدرجات قضية شائكة وصعبة جدا ومثارة بعد ثورة يناير خاصة بعد مباراة الاهلي والمصري في ستاد بورسعيد الشهيرة والتي راح ضحيتها 74 شهيدا وبعدها حادثة الدفاع الجوي الشهيرة التي راح ضحيتها نحو 120 شهيدا ومن ساعتها المدرجات خاوية.

-ولذلك اسست حملة اسمها ” الكورة .. اخلاق ” الهدف منها عودة الجماهيروعودة الروح الرياضية ونبذ العنف والتعصب في الملاعب المصرية والحملة كانت برعاية التليفزيون المصري واذاعة الشباب والرياضة ووزارة الشباب والرياضة.

-والحملة ببساطة تقول ان الالعاب الرياضية انشئت لشيئين لا ثالث لهما تحسين الصحة والبنيان واللياقة البدنية والنفس والقدرة الذهنية وتحسين المزاج وعلاج الاكتئاب ولذلك الاطباء النفسيون دائما ماينصحون مرضاهم بممارسة الرياضة وهوما يعني ان الرياضة عملها تنشئة الجسم الصحي السليم والعقل السليم الواعي.

ايضا ممارسة الرياضة تقي من الاصابة بأمراض السمنة والكوليسترول وامراض القلب بالاضافة الى الترفيه والمتعة للمتفرجين.

واضاف ” مانراه هو حالة مرضية من الاحتقان و التعصب مرفوضة تماما والمشكلة في هذه الحالة من التعصب ترجع الى وجود خلل في التربية والتعليم ونقص في الاخلاق والتعليم وهوما يجعل الشباب غير قادر على تقبل الغيروتقبل الهزيمة وعدم امتلاك الروح الرياضية واحترام المنافس بالاضافة الى ان هناك مستفيدين من الاحتقان واشعال الفتنة بين الناس والمتاجرة بالشباب المضلل مثل قنوات فضائية ومواقع الكترونية بنشر الفيديوهات التي ترفع نسب المشاهدة وللاسف الشديدة الدولة تقف مكتوفة الايدي.

-والحملة دورها توعية الناس ونركز على الشباب الصغيروالناشئين الذين لم يلوثوا بالتعصب والاحتقان ونحاول توعيتهم والحملة تستهدف الوصول الى جميع انحاء الجمهورية من شرقها الى غربها ونذهب الى الجامعات والمدارس ومراكز الشباب والاندية ونعقد مؤتمرات ولقاءات وسيتم التاكيد على المحافظات التي يوجد فيها نسبة من الاحتقان مثل بورسعيد والاسماعيلية ”

#هل ترى ان الوقت مناسب لعودة الجماهير للملاعب؟

-حاليا انا ضد عودة الجماهير للملاعب في ظل الظروف وحالة الاحتقان ووجود ناس مندسة وسط الجماهير تتمنى خراب البلد وارى ان هذا الامر يجب التريث فيه الى ان تؤتي الحملة ثمارها لأن الاستعجال نتائجه وخيمة ويعود بنا الى المربع صفر.

الالتراس.. “ارهابيون”

#ما رأيك في الروابط الرياضية مثل الالتراس ؟

-روابط الالتراس جميع روابطه في دول العالم تم حظرها تماما وصنفت على انها روابط ارهابية بسبب أعمال العنف الشديد والتعصب الاعمى المقيت انما لا يوجد موانع لان يكون هناك روابط للمشجعين او لمحبي نادي معين.. فما المانع من الانتماء لنادي معين وتشجيعه وعمل زي موحد وتأليف الاغاني لفريقه والاستمتاع لان الرياضة في الاساس متعة فما المانع ..؟؟

-على العكس من ذلك فان الالتراس تعطي ظهرها للملعب ووجهها للناس حتى توصلهم الى حالة من الاستنفار و العصبية بالاضافة الى قيامهم بخلع ملابسهم والتلفظ بالفاظ خارجة والقيام بسلوكيات غريبة واستغرب ذلك لأن المشجع من المفترض انه يستمتع بمشاهدة المباراة.

-وعن نفسي اتمنى نبذ العنصر الغريب والفاسد لتعود الاسر ايضا الى المدرجات ويكون المتفرجون هم الرقيب ضد المتجاوزين ومرة في مرة ستقوم الملاعب بتنظيف نفسها بنفسها وستكون هذه فئة قليلة منبوذة من الجمهور قبل الشرطة.

#ماتعليقك على انتخابات الاندية التي جرت مؤخرا ؟

-هناك فرق بين مشجع لنادي وبين عضو جمعية عمومية ،فمثلا عضو الجمعية العمومية في الاهلي يمكن ان يكون زملكاوي وعضو جمعية في الزمالك يمكن ان يكون اهلاوي فهو عضو في النادي يذهب للاستمتاع بوجوده في مكان جميل ليقضي فيه وقتا هو وعائلته ولا يهمه بشكل كبيرنتائج فريق الكرة وانما يعنيه نظافة النادي ورقيه والخدمات في النادي والمعسكرات والرحلات .

-وهذا يبين سرتفوق المستشار مرتضى منصور ونجاحه في انتخابات نادي الزمالك على الرغم من تردي نتائج الفرقة الرياضية وايضا نجاح الكابتن محمود الخطيب أمام شخصيات كبيرة جدا ولكن هناك ظاهرة نريد التركيز عليها انه بمعظم الانتخابات الايام الماضية كان هناك رغبة من الجمعية العمومية في تغيير الجلد وتغيير الوجوه.

#ما رأيك في القنوات الرياضية المصرية وماذا ينقصها حتى تصبح عالمية ؟

-بالنسبة للقنوات الرياضية مثل النيل للرياضة واون سبورت على سبيل المثال قنوات ينقصها المباريات العالمية لانه ليس لديها حقوق لنقل هذه المباريات وانما منافسات الدوري وكأس مصرفقط وهومايفقدها المشاهدة لدى متفرجين كثيرين بسبب ذلك.

والشئ الاخر ان مقدمي البرامج هم مجموعة من 4 أو5 أشخاص كل شخص يسيطر على قناة من القنوات ويدوروا في نفس المحيط وللاسف الشديد لا يسمحوا بظهور ناس جديدة اوافكار جديدة او ضخ دماء جديدة في التوقع اوالتنبؤ او الخطط ولذلك لا نرى تطورا وتقدما تقريبا منذ 20 عاما.

-ايضا القنوات الرياضية تعني جميع الالعاب الرياضية وعدم الاقتصار على كرة القدم فقط وما نراه غياب لالعاب مثل الاسكواش والسباحة و”الباسكت بوول” وهي العاب تلقى شعبية كبيرة والمتفرجون يقبلون عليها ومع ذلك فهي غائبة تماما.

#حدثنا عن الفجوة بين الدوري المصري والاندية الاوربية ؟

-الفجوة بين الدوري المصري والاوربي كبيرة جدا وفجوة عميقة وساحقة فمثلا لوقارنا جودة الملاعب نجد انه لا وجه للمقارنة تماما ايضا جودة النقل التليفزيوني والتصويروالجماهيروتنظيم الجماهيروسلوكيات الجماهيرومستويات اللاعبين واللياقة البدنية والمدربين وخططهم حدث ولا حرج .. ايضا التحكيم لدينا نرى اشياء ما انزل الله بها من سلطان وبصراحة نرى اشياء عجيبة.

اكاديميات الكرة ..نصب

#ما رأيك في اكاديميات الكرة وهل تقف عقبة امام اكتشاف المواهب في الاحياء الفقيرة بسبب ارتفاع اسعارها ؟

-أكاديميات كرة القدم بدأت تنتشر في مصر في اندية كثيرة ومدارس اجنبية واقول حقيقة ولن اتجمل في القول إن 95% منها اكاديميات ربحية هدفها الربح وجمع الاموال ولذلك فهي لفئة غنية فقط وليست منشأة لاكتشاف المواهب وتنمية المواهب ورعايتهم.

-ونجد اندية كبيرة ومشهورة لديها اكاديميات مثل ريال مدريد وليفربول وترسل مدربين وخبراء لهم باع تربوي وتعليمي ورياضي ولكن في مصر الاكاديميات غالبا وهم ونصب وتجميع اموال فقط لاغير والاغنياء فقط هم من يدخلون ابناءهم في الاكاديميات للمباهاة فقط .
-انما في الحقيقة لم نسمع عن اكتشاف لمواهب من هذه الاكاديميات وبالتالي لان الفقراء لا يذهبون الى هذه الاماكن فكيف تساعدهم هذه الاكاديميات بالطبع لا تساعدهم لان اسعارها غالية جدا في الطلبات و”اليونيفورم” ولذلك فان كثيرا من الناس يذهبون الى اندية الشاب والرياضة او الاختبارات التي تكون في الصيف ولا انكر ان فيها ايضا بعض الوساطة ايضا انما الموهوب يفرض نفسه ولكن في الاندية الحكومية.

اقول للاعبين “حللوا الملايين”

#واخيرا ..ماذا عن استشرافك لنتائج كأس العالم 2018 ؟

-بالنسبة لاستشراف نتائج كأس العالم امر صعب جدا لان المنافسة قويةوتشمل 32 منتخبا من خيرة منتخبات العالم وتقوم باعداد فوق الممتاز وانفاق مصاريف باهظة بالاضافة الى دعم واموال طائلة من “الفيفا” و البحث عن افضل لاعبين فالمنافسة قوية جدا.

-وعن مجموعة مصر وهي المجموعة الاولى التي تضم روسيا واورجواي والسعودية ارى ان اورجواي فريق قوي جدا ثاني امريكا الجنوبية بعد البرازيل ويضم اثنين من اقوى واشرس مهاجمي العالم ولديهم خط دفاع قوي جدا .

-ولا اخفى عليكي ان فريق اورجواي مرشح للفوز في الثلاث مباريات بل مرشح ان يصعد الى ابعد من ذلك ومن الفرق المرشحة للوصول الى ربع النهائي اوالنصف نهائي كما يمكن ان يحصل على اللقب.

-أما المباراة الثانية مع روسيا وهي الدولة المنظمة اي انه معها الارض والجمهور وهذه اشياء لاينبغي التقليل منها وغالبا التحكيم يجامل قليلا أصحاب الارض خاصة لاسباب تسويقية وترويجية .

-خروج الدولة المنظمة من الدور الاول يجعل البطولة بلا طعم ويبدأ الجمهور في الاحجام عن حضور المباريات ولذلك أتوقع أن يكون هناك بعض المجاملة القليلة لصاحب الارض غير ذلك

،فالمنتخب الروسي منتخب قوي وليس ضعيف ولديه هداف قوي واخر “ماتش” له كان يلاعب منتخب اسبانيا وكان بطل كأس العالم 2010.

-أما اخرمباراة لمصر مع منتخب السعودية وعلينا ان نستفيدمن تجربة محمد صلاح وهونموذج مشرف نفتخر به ويفتخر به جميع المصريين داخل وخارج مصر وظاهرة من النادر ان تتكرر ان نجد موهبة جميلة ذا اخلاق حميدة أيضا الحضري تجربة تستحق الدراسة والنقاش والاستفادة منها ان يكون رجل في سن الـ 45عاما ولا يزال يعطي ويصول ويجول في الملاعب وهو الحارس الاساسي لمنتخب مصر .

-وأطلب من الجميع في كرة القدم ان يضعوا نصب اعينهم هذين النموذجين وهناك مواهب كبيرة افل نجمها بسبب التكبروالسهر وسوء الاخلاق والانحراف والانسياق وراء الشهوات والملذات.

واضاف ” هناك لاعبين يتقاضون الملايين والمحترف الحقيقي يأكل ويشرب وينام بالكرة ولذلك يتقاضى هذا الاجر واقول لهم حللوا الملايين بدلا من السهروالتدخين والمكيفات لان نهايته معروفة .

-وان شاء الله نرى أكثرمن محمد صلاح والحضري في الالتزام والمحافظة على الوزن وبذل المجهودات الشاقة.