أبوظبي - وكالات

انطلقت في العاصمة الإماراتية أبوظبي، أعمال الجمعية العمومية الثامنة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، بمشاركة 150 بلدا.
وناقش المشاركون السياسات اللازمة لتسريع وتيرة التحول في نظام الطاقة العالمية.

وتتضمن الدورة الحالية إطلاق التقرير السنوي للوكالة، والإعلان عن الدورة التمويلية الخامسة لمبادرة تمويل مشاريع الطاقة المتجددة، التي تبلغ قيمتها 350 مليون دولار.

يأتي ذلك ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة التي تقام في عام زايد، وتتزامن مع مرور 10 سنوات على إطلاق جائزة زايد لطاقة المستقبل.

واكد وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي، ثاني بن أحمد الزيودي، إن دولة الإمارات “قطعت شوطا كبيرا في مجال الطاقة المتجددة، من خلال المشاريع المحلية والعالمية”، واشار الى أن المشاريع المحلية خلال العامين الماضيين تمكنت من خفض الانبعاثات الكربونية، والتقليل من تكاليف إنتاج الطاقة المتجددة.

واوضح وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي أن استراتيجية بلاده للطاقة حتى عام 2050، تتضمن أن يكون 44 بالمائة من إنتاج الطاقة من الطاقة المتجددة، مشيرا إلى وجود خطة لخفض 70 في المائة من الانبعاثات الكربونية من قطاع الكهرباء.