استوكهولم - أ ش أ

أوضحت دراسة أجراها فريق من الباحثين السويديين في معهد الدراسات العلمية السويدي أن الحيوانات الأليفة سواء كانت قططاً أو كلاباً تساعد كبار السن الذين يعيشون بمفردهم في المنزل من تعدي خطورة الوفاة بسبب ضعف عضلة القلب.

وكانت الدراسة قد أجريت على 3 ملايين شخص من الذين تتراوح أعمارهم بين 40 عاما إلى 80 عاما وتم تتبعهم لمدة 12 عاما وتبين أن أصحاب الكلاب الذين يعيشون بمفردهم يتعرضون بنسبة 33% أقل لخطورة الوفاة بسبب ضعف في عضلة القلب بالمقارنة لزملائهم الذين لا يمتلكون كلابا ويعيشون بمفردهم بدون كلاب ما يعرضهم للوفاة أكثر من غيرهم.