اثينا - أ ف ب

شهدت اليونان فوضى في حركة النقل وإبطاء عمليات الشحن والخدمات الصحية في المستشفيات، في ظل إضرابات احتجاجا على إدخال قيود على قوانين تشكل ضمانات للعاملين منها الحق في الإضراب استجابة لمطالب الدائنين الدوليين.

وشارك البحارة واطباء المستشفيات في الإضراب، بالإضافة إلى موظفي مترو اثينا، ما أدى إلى تكدس مروري في العاصمة مع استخدام المواطنين سيارتهم عوضا عن وسائل النقل العام.

وتظاهر نحو 9 آلاف شخص في وسط العاصمة اثينا ضد الإصلاح القانوني، الذي يعد جزءا من مشروع قانون متعدد الاغراض سيصوت عليه البرلمان الاثنين.