اعداد/امانى عبد المنعم

بعد مرور 7 شهور فقط على عام 2017، أعلن العلماء أنه ثاني أكثر عام حار تشهده البشرية منذ خمسينات القرن الماضي.. وأعلنت وكالة “ناسا” للفضاء أن عام 2017 سجل ارتفاعاً في حرارة الأرض بنسبة 0.94 درجة مئوية.

 

ورغم ان الأعوام الثلاث الماضية سجلت ارتفاعاً كبيرا في الحرارة، مقارنة بالقرن الماضي.. الا انها سجلت ايضا انخفاض في الطاقة الشمسية التي وصلت إلى سطح الأرض نتيجة تداعيات انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد حذرت منظمة “IPCC” التابعة لمنظمة الامم المتحدة وبرامج البيئة التابعة لها من أن 30% من الأجناس الحيوانية تواجه خطر الانقراض نتيجة درجات الحرارة المرتفعة عاما تلو الآخر، كما حذرت من أن عدم اتخاذ خطوات لتفادي تداعيات الاحتباس الحراري، فإن الثمن سيكون باهظاً.

 

وقد سجلت “ناسا” ارتفاع الحرارة على سطح الأرض وفي الطبقات الجوية المنخفضة والمحيطات وحتى مستويات البحار المرتفعة نتيجة ذوبان الجليد. فى حين اعلن مركز أوروبي وهيئة كوبرنيكوس للتغير المناخي وهي أول وكالة دولية رئيسية للطقس تتحدث عن الأحوال المناخية خلال 2017 إن درجات الحرارة بلغت في المتوسط 14.7 درجة مئوية عند سطح الأرض وهو ما يزيد 1.2 درجة مئوية عن زمن ما قبل العصر الصناعي.

وأضافت أن العام الماضي كان “أكثر برودة عن 2016 وهو أشد الأعوام المسجلة حرارة وكان أكثر حرارة من ثاني أكثر الأعوام حرارة سابقا وهو 2015” ويرجع تسجيل درجات الحرارة إلى أواخر القرن 19. وتتوافق دراسة كوبرنيكوس مع توقع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة في نوفمبر بأن يكون 2017 ثاني أو ثالث أشد الأعوام حرارة بعد 2016.

 

وعلى جانب اخر، اكدت الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي، أن 2017 كان ثاني أشد الأعوام حرارة وشهد 10 أحداث مناخية وجوية مختلفة مثل الجفاف والعواصف التى أدت إلى خسائر تزيد قيمتها عن ملياردولار بامريكا فقط، وأدت تلك الأحداث إلى وفاة 155 شخصا.