نيويورك - أ ف ب

اعلن صانعو السيارات العاملون في السوق الاميركية الاربعاء تراجع مبيعات طرازاتهم الجديدة في 2017، في اول تراجع جماعي يشهده القطاع منذ 2009 حين اعلن افلاس “جنرال موتورز” و”كرايزلر”.

واعلن اكبر صانع اميركي للسيارات “جنرال موتورز” بيع اكثر بقليل من ثلاثة ملايين سيارة جديدة في 2017، بتراجع بلغ 1,3 بالمئة مقارنة ب 2016، فيما باعت “فورد” 2,57 مليون سيارة بتراجع بلغ 1,1 بالمئة عن العام السابق.

ولم تعلن شركة “فيات كرايزلر” ارقام مبيعاتها السنوية.

في المقابل اعلنت شركة “تويوتا” ثاني اكبر صانع سيارات في العالم، والثالث من حيث الحصة السوقية في الولايات المتحدة، بيع 2,43 مليون سيارة جديدة بتراجع نسبته 0,6 بالمئة.

واكد شهر ديسمبر توجها تم تسجيله على امتداد 2017، وهو ازدياد الطلب على السيارات الكبيرة الحجم (شاحنات النقل، سيارات الدفع الرباعي والكروس-اوفر) مقابل انخفاض الطلب على السيارات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

وتجسد شركة “فورد”، التي اصبح لديها ادارة جديدة منذ منتصف 2017، هذه الصورة بامتياز، مع انخفاض مبيعات طراز “فورد فيوجن” بنسبة 21,1 بالمئة، فيما حققت طرازات الفئة “اف” التي تضم شاحنات نقل اف-150، الطراز الاكثر مبيعا في الولايات المتحدة، افضل نتائجها السنوية منذ 2005، بعد ارتفاع مبيعاتها بنسبة 9,3 بالمئة.