أخبار مصر - دعاء عمار

نشرت صحيفة “الجارديان” تقريرا بشأن مرور نحو عام على تولي الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لمنصبه.
وتصف الصحيفة تأثير “ترامب” على الساحة السياسية الدولية بأنه يمكن أن يدرس في الجامعات المتخصصة لعقود قادمة لكن بشرط واحد هو أن ننجو من حقبته أولا.
وترى الصحيفة أن فترة “ترامب” الرئاسية تتميز بالاتجاه نحو عدة صراعات دولية ما يجعل استقراء السيناريوهات المستقبلية غير واضح، مضيفة أن الإدارة السابقة تمكنت من تحييد الصراع النووي مع كوريا الشمالية بشكل كبير وتقليص مخاطره إلا أن عشوائية إدارة ترامب أعادت الصراع إلى الواجهة.
وأضافت الصحيفة إلى أن ترامب يسعى إلى التخلص من الاتفاق النووي الذي أبرمته الإدارة السابقة مع طهران إلا أن أوروبا تضغط عليه لكي يتراجع، لذا يحاول تأسيس حلف جديد على الساحة في الشرق الأوسط لمواجهة التوغل الإيراني.
ونشرت صحيفة “ديلي تليجراف” تقريرا أشار إلى أن الحرب ضد تنظيم داعش لم تنته بعد.
ونقلت الصحيفة عن الجنرال “فليكس غيدني” وهو نائب قائد التخطيط الاستراتيجي والدعم في التحالف الدولي لحرب داعش تحذيره من تمكن آلاف المقاتلين التابعين لتنظيم داعش من الفرار إلى مواقع نائية لا يمكن استهدافها بالطائرات ولا الصواريخ وهو ما يعطيهم إمكانية إعادة تجميع أنفسهم والتحرك في ساحات جديدة.
وبحسب “غيدني” فإن مقاتلي التنظيم يتحركون في بعض المناطق السورية بكل حرية ودون التعرض لأي مخاطر.
وأشارت الصحيفة أن قوات التحالف الأمريكي في سوريا لا تقدم على قصف مقاتلي التنظيم داخل مناطق سيطرة النظام السوري خوفا من وقوع اشتباكات مباشرة مع داعميه الروس.
وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” أن السلطات السعودية أطلقت سراح أميرين من أبناء الملك السعودي الراحل “عبد الله بن عبد العزيز” بعد أن كانا محتجزين في فندق ريتز كارلتون الفاخر في الرياض بعد أيام من الإفراج عن أكثر من 20 محتجزا ضمن حملة السعودية المستمرة منذ شهرين لمكافحة الفساد.
ونقلت عن مسؤول سعودي رفيع المستوى قوله إنه تم الإفراج عن الأمير “مشعل بن عبد الله” والأمير “فيصل بن عبد الله” بعد أن توصلا لتسوية مالية مع الحكومة ولم يكشف تفاصيل هذه التسوية.