القاهرة - أ ش أ

نعى الأزهر الشريف شهداء الحادث الإرهابي الذي وقع في شمال سيناء، حيث انفجرت عبوة ناسفة في إحدى المركبات الخاصة بالقوات المسلحة أثناء مداهمة إحدى البؤر الإرهابية، ما أسفر عن استشهاد ضابط وخمسة جنود آخرين.

وأكد الأزهر الشريف – في بيان – أن الأعمال الإرهابية، لن تعيق حراس الوطن من رجال الجيش والشرطة، عن القيام بواجبهم، داعيا إلى ضرورة تكاتف الشعب المصري خلف قواته المسلحة للقضاء على هذا الإرهاب الأسود.

وجدد الأزهر تضامنه مع قوات الجيش والشرطة البواسل وكل مؤسسات الدولة في القضاء على هذا الإرهاب الغاشم، معربا عن خالص التعازي للشعب المصري وأسر الشهداء، داعيا المولى -عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يحفظ مصر من كل مكروه.