القاهرة - أ ش أ

شهد عام 2017 منافسة كبيرة بين مجموعة من الأعمال الفنية في السينما والدراما تنوعت موضوعاتها بين الأكشن والكوميديا والتشويق والرومانسية، وحقق بعضها نجاحا كبيرا ، في حين أخفق البعض الآخر في تحقيق النجاح المنتظر، كما تنوعت مشاركات عدد كبير من الفنانين والنجوم بين النجاح والفشل، فارتفعت أسهم البعض بعد تألقهم اللافت، مقابل آخرين لم تحقق مشاركتهم النجاح المتوقع لها لتمثل إضافة جديدة لرصيدهم الفني.

وأكد عدد من النقاد أن عددا من المسلسلات كان لها نصيب الأسد من المتابعة والتفاعل من قبل الجمهور عند عرضها في عام 2017، وتستحق بجدارة لقب الأفضل في الدراما التليفزيونية هذا العام لتميزها بالسيناريو المحكم والحوار الصادق والتراكم الطبيعي للمشاهد والبناء القوي للشخصيات من بينها مسلسلات “واحة الغروب”،”حلاوة الدنيا” ،”لأعلى سعر” و”الطوفان”.

ويرى النقاد أن 16 فنانا وفنانة تألقوا في مختلف مشاركتهم في السينما والتليفزيون وهم: أحمد عز، محمود حميدة، منة شلبي، محمد سعد، هند صبري، نيللي كريم، خالد النبوي، عمرو سعد، ياسر جلال، خالد النبوي، حنان مطاوع، نبيل الحلفاوي، شيرين رضا، ماجد الكدواني، أمير كرارة وريهام حجاج، لافتين إلى أن ثلاثة وجوه جديدة تستحق لقب أفضل وجه جديد في عام 2017 وهم: أحمد داش، سلمى أبو ضيف والأردنية ركين سعد.

وبدورها، أشادت الناقدة الفنية ماجدة موريس، بمستوى 3 أعمال تليفزيونية تم تقديمها هذا العام وهي مسلسلات “واحة الغروب” و”حلاوة الدنيا” و”لأعلى سعر”، مشيرة إلى أن المسلسلين الأول والثاني هما أفضل في الأعمال الدرامية هذا العام، لأنهما من الأعمال المتكاملة فنيا، وتتوافر فيهما كافة مقومات النجاح والتي تتمثل في السيناريو المحكم والإخراج والتصوير المتميز.

وأشارت إلى تألق أكثر من نجم في دراما 2017 وهم: خالد النبوي في مسلسل “واحة الغروب”، ياسر جلال في مسلسل “ظل الرئيس”، نبيل الحلفاوي في مسلسل “لأعلى سعر”، كما تستحق الفنانات هند صبري، حنان مطاوع ويسرا لقب أفضل ممثلة في الدراما التليفزيونية.

وأوضحت ماجدة موريس أن فيلمي “الأصليين” و”مولانا” هما أفضل الأعمال السينمائية التي تم تقديمها في 2017، مشيرة إلى أكثر من فنان يستحق لقب الأفضل في السينما هذا العام لتألقهم اللافت من بينهم ماجد الكدواني عن دوره في فيلم “الأصليين”، محمد سعد في فيلم “الكنز”، عمرو سعد في فيلم “مولانا”، كما تستحق كل من الفنانة نيللي كريم عن دورها في فيلم “بشتري راجل” وريهام حجاج عن دورها في فيلم “مولانا” لقب أفضل ممثلة في السينما هذا العام.

وتابعت الناقدة “أن سلمى أبو ضيف والأردنية ركين سعد، تستحقان لقب أفضل وجه جديد في 2017، فالأولى لفتت الانتباه في شخصية “علياء الشماع” شقيقة هند صبري في مسلسل “حلاوة الدنيا ، والثانية جسدت دور”مليكة” ببراعة، وهي الشخصية التي أثارت حالة جدل واسعة.. منوهة بأن الفهم العميق للشخصية بكامل معالمها وإجادة الفنان في أداء الدور وما طرحه المؤلف وطريقة التناول إلى جانب متعة المشاهدة ساهمت في نجاح تلك الأعمال.

أما الناقد الفني نادر عدلي، فيرى أن فيلم “فوتو كوبي” هو أفضل عمل سينمائي تم تقديمه في 2017، وأن النجوم محمود حميدة وشيرين رضا هما الأفضل في السينما هذا العام عن دوريهما في نفس الفيلم، كما يستحق أحمد داش لقب أفضل وجه جديد في 2017.

ولفت إلى أن العديد من الموضوعات المهمة تم تناولها في السينما هذا العام، ومن بينها ملف الإرهاب والتطرف، موضحا أن 4 أفلام رصدت فكرة التطرف وهي “مولانا”، “الشيخ جاكسون”، “الخلية” و “دعدوش”، منوها بأن الأخير يعد أسوأ فيلم تم طرحه هذا العام، لأنه ليس معنى أن الفيلم يطرح قضية مهمة أن يتم تقديمها بشكل فني رديء بل الأهم هو كيف نقدم الفكرة، إلى جانب أن اختيارات فيلم “دعدوش” وضعف إنتاجه والسيناريو الخاص به عوامل ساهمت في ضعف مستوى الفيلم.

وقال نادر عدلي إنه رغم تنوع الأعمال الدرامية هذا العام إلا أن مسلسل “حلاوة الدنيا” يعد العمل الدرامي الأفضل هذا العام، كما تستحق الفنانة هند صبري لقب أفضل نجمة في الدراما في 2017، مؤكدا أن عددا من الأعمال الدرامية كان ينقصها الصدق الفني لسببين ، الأول القيام بكتابة عمل درامي من أجل نجم بعينه وإهمال العناصر التي ستسهم في نجاحه وهو ما يطلق عليه ب`”تفصيل عمل”، أما السبب الثاني أن بعض ورش الكتابة التي تم الاستعانة بها كان هدفها مجرد استكمال الحلقات بدون إضافات حقيقية.

على صعيد متصل.. أشار الناقد الفني محمد قناوي،إلى أن فيلم “الخلية” هو أفضل عمل سينمائي تم تقديمه في 2017، وأن النجوم أحمد عز عن دوره في نفس الفيلم، والفنانة منة شلبي عن دورها في فيلم “الأصليين” هما الأفضل سينمائيا هذا العام، موضحا أن المخرج محمد سامي هو أفضل مخرج سينمائي هذا العام في فيلم “جواب اعتقال”. ويرى قناوي أن مسلسل “الطوفان” هو أفضل عمل درامي في 2017، لأنه يتناول موضوعا اجتماعيا مهما حول القيم والمبادئ، التي أصبحت تسود المجتمع، ورغبة الجميع في الثراء ولو على حساب الأخلاق، وتأثير الثروة على العلاقات الاجتماعية داخل الأسرة المصرية.

وقال قناوي: “أرى أن الفنانين أمير كرارة وياسر جلال هما الأفضل في الدراما هذا العام عن دوريهما في مسلسلي “كلبش” و”ظل الرئيس”، لتصديهما لدور البطولة المطلقة لأول مرة وتقديمهما عملين دراميين متميزين، كما أرى أن الفنانة هند صبري تستحق لقب أفضل ممثلة في دراما هذا العام عن دورها في مسلسل “حلاوة الدنيا”، لتجسديها شخصية مريضة السرطان التي تواجه المرض والحياة”.

وأكد أن الفنانة الأردنية ركين سعد، التي جسدت دور الفتاة الشاذة في مسلسل “واحة الغروب” هي أفضل وجه جديد في عام 2017.