أخبار مصر - غادة جميل

الفرعون المصري محمد صلاح نجم منتخب الفراعنة وليفربول الانجليزي يحتل المركز 22 ضمن أفضل لاعبي العالم حسب استفتاء صحيفة جارديان البريطانية.

واشارت الصحيفة ان صلاح الذي انتقل من روما إلى ليفربول الصيف الماضي، تأقلم سريعا وأصبح أفضل هدافي فريقه هذا الموسم بتسجيل 20 هدفا خلال 26 مباراة.

وذكرت الصحيفة ان اختيار صلاح جاء ضمن أفضل 100 لاعب في العالم لعام 2017، ونشرت أسماء اللاعبين الذين احتلوا المراكز من 100 إلى 11 .

وتابعت الصحيفة القول ان صلاح جاء في المركز الـ22 متفوقا على أسماء مثل الثنائي الأرجنتيني جونزالو إيجواين وماورو إيكاردي صاحبا المركزين 33 و34 اضافة الى زميليه فيليبي كوتينيو وساديو ماني اللذان حلا في المركزين 24 و36، والفرنسي بول بوجبا صاحب المركز الـ30.

واضافت الصحيفة ان النجوم الافضل في الترتيب كانوا نجولو كانتي لاعب وسط تشيلسي في المركز 17 وجيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس 16 وسيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي 20 وثلاثي ريال مدريد سيرخيو راموس 11 وإسكو 12 ومارسيلو 19.

واختتمت الصحيفة بالتاكيد على ان الاستفتاء شارك فيه نجوم كبار امثال البرازيلي رونالدو والأرجنتينيان خافيير زانيتي وهيرنان كريسبو وغيرهم من نجوم الرياضة حول العالم.

 

ديلي ميل: “صلاح لم ينس من أين جاء رغم وصوله للقمة”

اما صحيفة “ديلي ميل” فنشرت عدة ملامح عن حياة الفرعون المصري تحت عنوان “صلاح لم ينس من أين جاء رغم وصوله للقمة”.

وذكرت الصحيفة ان صلاح البالغ من العمر 25 عاما عاش في قرية نجريج بمدينة بسيون ولعب كرة القدم في عدة اندية حتي وصل للقمة مع نادي ليفربول الانجليزى واصبح بطله المفضل.

واوضحت الصحيفة ان صلاح اشترى معدات رياضية لمركز الشباب الذي يحمل اسمه ويقيم ملعب كرة قدم في مدرسة محمد عياد الطنطاوي التي تعلم فيها ويعطي المال لمساعدة أهل القرية على الزواج وانه يزور قريته في رمضان والهدايا على اطفال القرية ويلعب تنس الطاولة معهم باستمرار.

واشارت الصحيفة ان صلاح يعد لاعبا سريعا جدا بالكرة عندما ينطلق بها بقدمه اليسرى وانه كان يسافر بصحبة الى القاهرة للتدريب بعد انضمامه لنادي المقاولون العرب.

وتابعت الصحيفة القول ان اليوم المثالي لصلاح وعندما يقضي بعض الوقت مع زوجته ماجي وابنته مكة كما انه لا يحب السهر ويلتزم بالصلاة.

واضافت الصحيفة ان أسرة صلاح تعرضت للسرقة في الإسكندرية وتم القبض على اللص بعد بضعة أيام وان صلاح رفض حبس السارق بل طلب من والده البحث له عن فرصة عمل.

واختتمت الصحيفة التقرير ان جمهور ليفربول اصبح يتغنى بالفرعو ويرفض رحيله بعد تداول انباء عن امكانية رحيله للنادي الملكي.