القاهرة - أ ش أ

وجهت هيئة الرقابة الإدارية عدة ضربات للقضاء على كافة أوجه الفساد ، ونجحت خلال أسبوع في ضبط العديد من القضايا.

وذكرت هيئة الرقابة الإدارية ،أن رجال الهيئة تمكنوا من ضبط المتهم ( م . ش ) رئيس إحدى شركات الدواء الكبرى ، نقل حق وكالة استيراد 42 مستحضرا طبيا إلى شركة خاصة يمتلكها باستخدام أساليب احتيالية وحصوله على ملايين الجنيهات ارباحا استولى عليها هو وأسرته وآخرين مما تسبب في عجز المسئولين بوزارة الصحة عن توفير هذه المستحضرات الحيوية ومنها مستحضر البنسلين وتسببه في نقصه بالأسواق وعقب ضبط المتهم ومواجهته بالمستندات المؤيدة لأفعاله الإجرامية طلب استعداده للتنازل عن كافة الوكالات الاستيرادية التي استحوذ عليها ، وعلى إثر ذلك، أصدر النائب العام قرارا بحبسه خمسة عشر يوما على ذمة التحقيقات وجاري مواجهته بباقي الوقائع المنسوبة اليه .

وفي محافظة القليوبية بمجلس مدينة بنها،ألقت الهيئة القبض على تشكيل عصابي من مهندسي منطقة إسكان المجلس وهم (س.ع م) مدير عام الإدارة الهندسية، (ط.ع ع) مدير عام إدارة التنظيم،(س.ج) مهندسة التنظيم لاشتراكهم في طلب وتقاضى مبلغ 200 ألف جنيه على سبيل الرشوة من المحامي (ع.ط) نظير موافقتهم على إصدار ترخيص بناء لمجمع سكني تجاري إداري على مساحة 5400 متر مربع بالمدينة ، وبعرض المتهمين على النيابة العامة قررت حبسهم .

كما ألقت الهيئة القبض أيضا على (ع.ا) مسئول الأملاك بالوحدة المحلية لعرب العليقات متلبسا بتقاضي مبلغ 200 ألف جنيه على سبيل الرشوة كدفعة مقدمة من حوالى مبلغ 700 ألف جنيه مقابل إنهاء إجراءات استلام قطعة أرض من أملاك الدولة مساحتها 8 فدادين تبلغ قيمتها حوالي20 مليون جنيه تم تخصيصها لأحد المواطنين تعويضا قانونيا عن مساحة مثيلة من الأرض تم نزعت ملكيتها منه ، وقيام المتهم بتهديده بوضع العراقيل التى تحول دون استلامه الأرض وبعرض المتهم على النيابة العامة قررت حبسه.

وفى جامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية، ألقت الهيئة القبض على تشكيل عصابي يتزعمه كل من (س.ح)، (ن.م) ، (ي.ا) وجميعهم موظفين بأقسام الحسابات والمعاشات وبإدارة شئون العاملين بمركز جراحة الجهاز الهضمى للجامعة ، كما تم القبض على بعض المرضى ممن أحريت لهم عمليات زراعة الكبد ، وذلك لدأبهم القيام على اصطناع وتزوير المستندات التي تفيد علي خلاف الحقيقة سداد هؤلاء المرضى لقيمة المبالغ المالية التى يتحملها المريض بواقع 75 الف جنيه للحالة الواحدة وتمثل جزءا من التكلفة الإجمالية للعملية التى تتحملها الدولة لغير القادرين بحوالى 225 ألف جنيه ، ويستردها المريض من حسابات التأمين الصحي ، فى حين أنه قد تبين أن سدادها تم من حساب التبرعات الخيرية لصالح عمليات زراعة الكبد ، ليتمكنوا من الاستيلاء على حوالى 500 ألف جنيه من حسابات التامين الصحى وهو ما أمكن حصره حتى الأن ، وجارى ضبط العديد من الحالات الاخري وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسهم.

كما ألقت الهيئة القبض أيضا بذات المحافظة على (ش.م) مسئول أملاك السكة الحديد متلبسا بتقاضي مبالغ مالية على سبيل الرشوة من صاحب قطعة ارض ، مقابل اصداره خطاب يفيد عدم وجود أملاك تابعة للسكة الحديد على قطعة الأرض، حتى يتمكن صاحبها من استكمال اجراءات استصدار ترخيص بناء مدرسة خاصة عليها ، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسه.

وفي محافظة الفيوم ، تم القبض على رئيسة مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر ، وأربعة اخرين منهم أعضاء بمجلس إدارة الجمعية ، و(ح.ا) صاحب عقد حق الانتفاع لقطعة من ارض ملك الجمعية مساحتها حوالى 416 مترا لتمكينه من البناء على مساحة 490 مترا وتعديل الترخيص الصادر بالبناء الذي تم على اساسه التعاقد والترسية عن طريق المزاد من دور ارضى جراج واثنين علوى متكرر صالات اجتماعات إلى ارضى محلات وصلات افراح دون مقابل ، مما أضر بأموال الجمعية ومكنه من التربح بما قيمته حوالى 4 ملايين جنيه ، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المنتفع بالأرض على ذمة التحقيقات .

وفى قطاع البترول، ألقت الهيئة القبض على كل من (م.ف) رئيس العمليات بشركة تنمية للبترول متلبسا بتقاضي 40 الف جنيه على سبيل الرشوة التى يتلقاها بصفة دورية أسبوعية من (م.ا ع) أحد المقاولين المتعاملين مع الشركة ، وذلك مقابل إنهاء مستخلصات الأعمال التى ينفذها المقاول وابداء الرأى الفني اللازم لضمان الترسية عليه حيث بلغ اجمالي تلك الأعمال بحوالى 21 مليون جنيه ، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسهما.

وفى قطاع الجمارك، تم القبض على مستخلصين جمركيين بجمرك بورسعيد ، وصاحب احدي شركات القطاع الخاص لتلاعبهم فى مستندات الوارد لعدد 11 شهادة جمركية ، مما أدي إلى الافراج عن 11 الف كرتونه مستلزمات إنتاج ملابس بالمخالفة وتقدر قيمة التعويضات والغرامات الجمركية عن المخالفات الاستيرادية بحوالى مبلغ 1.6 مليون جنيه وبالعرض على النيابة قررت حبسهم.

وفى جمرك المنطقة الحرة بالعامرية بالإسكندرية، تم القبض على ( م. ع ا) مسئول سجلات أرصدة شركة تركية تعمل بنظام المنطقة الحرة الخاصة، وعلى 3 مستخلصين جمركيين لتلاعبهم في أرصدة الدفاتر لإثبات إعادة تصدير 125 الف قطعة ملابس لحساب الشركة التركية على خلاف الحقيقة بهدف تهريبها الى داخل البلاد، ويستحق عنها حوالى 5.5 مليون جنيه تمثل قيمة الرسوم والغرامات الجمركية المستحقة وبعرض المتهمين على النيابة المختصة قررت حبسهم .

وفى قرية البضائع بمطار القاهرة، تم القبض على أربعة موظفين بمصلحة الجمارك وهم (م.أ) كبير باحثين بإدارة المنافذ ، (ن.ح) مأمور الحركة ، (م.ع ا) مأمور التعريفة ، (خ.ف) مسئول الخزينة ، بالإضافة إلى كل من (ع.أ ع) مندوب الصرف المنفذ بشركة مصر للطيران للشحن الجوى ، (م.ع) مستخلص جمركى لقيامهم بالإفراج عن رسالة جمركية محظور استيرادها (شيش اليكترونية) لصالح (ن.ن) صاحب الرسالة والتى قدرت قيمة الرسوم والغرامات الجمركية المستحقة عنها بحوالى 5 ملايين جنيه ، وجارى التحقيق مع المتهمين بالنيابة العامة

و فى قطاع الكهرباء ، ألقت الهيئة القبض على (أ.ن) مهندس مشروعات أول بقطاعات المشروعات بالشركة المصرية لنقل الكهرباء متلبسا بتقاضى جزء من 75 الف جنيه على سبيل الرشوة من (ر.ع) صاحبة احدى شركات القطاع الخاص التى تعمل فى مجال مقاولات الكهرباء ، مقابل إفشائه تفاصيل العروض والمواصفات الفنية والرسومات الخاصة بالمناقصات المطروحة من الشركة المصرية لنقل الكهرباء بإجمالي 700 مليون جنيه ، وكذا تسريبه لتفاصيل العروض والعطاءات الخاصة بباقى الشركات المنافسة ليمكن شركتها من الفوز بأوامر إسناد العطاءات المطروحة ، وجارى عرض المتهمين على النيابة العامة .